الأثنين 7 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حواط: لبنان وصل إلى الانهيار بسبب خيارات حزب الله وهذه مشكلتنا مع باسيل

أعلن عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد حواط أن لبنان وصل إلى الانهيار بسبب خيارات الحزب واحتلال الممانعة لبلدنا.

وقال حواط في حديث عبر “LBCI” إن “الشباب موجودة في مناطقنا لتغطية الفراغ الأمني ولإبعاد الخطر عن المواطنين ولكن القوات لن تنظّم وجود الشباب أمنيا فهو حزب سياسي ولكن عندما يدخل حاملي الاعلام السورية إلى الاشرفية فالقوات ستكون حاضرة”.

وأضاف: “لا قرار منظم من القوات بتجهيز الشباب لحماية المناطق وفي جبيل تم تأمين الاموال للحراس الليليين في البلدية لحماية المنطقة”.

وتابع: “لا نريد للحوار أن يصبح بديلًا للدستور و”البلد ما بيحمل رئيس تفرفك ايدين” فنحن لا نريد رئيسا رماديا والفريق الذي يعطّل اليوم يتحمل وحده مسؤولية استمرار الانهيار في البلاد”.

ولفت إلى أنه “ما فينا نمشي متل ما بدّو بري” ونحن أثبتنا أننا حريصون على الاستحقاق الرئاسي ويتم تحوير الدستور خلال الجلسات ونحن نرفض هذا الامر.

وقال: “فليتحمّل الحزب نتائج تعطيل انتخاب الرئيس وليتحمل المسؤولية أمام الناس والله والتاريخ لا ينسى ونحن لن نخضع للابتزاز وسياسة المساومات و”مرقلي تمرقلك” أوصلتنا الى الانهيار”.

وأضاف: “الحزب ليس متحمسا لانتخاب سليمان فرنجية لأنه يعلم أن أي رئيس مدعوم منه يعني استمرار التدهور وبالتالي الحزب سيدفع الفاتورة أمام الناس فبالتالي يريد أن يذهب إلى رئيس “تفرفك ايدين” يمنحه الضمانات اللازمة”.

ولفت إلى أنه لو أراد الحزب انتخاب سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية لكان جبران باسيل أول من صوّت له.

وأوضح أنه لم نرشّح ميشال معوض لأنه “شب حلو” بل لأن لديه نظرة للاصلاح ولأنه سيادي ونظيف ويمثّل رؤية سيادية إصلاحية واضحة لإعادة لبنان الى الشرعية الدولية.

وعن علاقة القوات برئيس مجلس النواب نبيه برّي، قال حواط: “لم ننتخبه لرئاسة المجلس يومًا ونحن رأس حربة دومًا في عدم وصوله ولم نتحالف معه يومًا لكننا لسنا انعزاليين ولا مشكلة لنا في الحوار ما عدا الحوار حول انتخاب رئيس لأن الحوار لن يوصلنا إلى أي نتيجة”.

وأوضح أن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل مؤمن بمحور الممانعة وبخيارات المقاومة وقالها علناً في آخر تصريح و”منو مستحي” وهذه مشكلتنا معه وطالما أنه ملتزم بخيار الممانعة فما معنى الحوار؟ وهذا ما أوضحناه للراعي.