الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خبر سار لمرضى الكلى.. 95 مليار ليرة من الضمان الاجتماعي للمستشفيات

صدر عن مديرية العلاقات العامة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي البيان الآتي: “في إطار المسار التصحيحي للخدمات التي يقدّمها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، تعهّد المدير العام د. محمد كركي بأنّ يوظّف الإيرادات الماليّة الإضافيّة لتمويل زيادات التقديمات الصحيّة في فرع ضمان المرض والأمومة على وجه الخصوص.

وفي ضوء رفع الحدّ الأدنى الرسمي للأجور إلى 18 مليون ل.ل. أصدر د. كركي مذكّرة إعلاميّة حملت الرقم 746 بتاريخ 21/3/2024 من أجل اعتماد لوائح ب 3200 عمل جراحي مقطوع. واستكمالاً لهذه الخطوة تعمل الإدارة حاليًا على إعداد دراسة إكتواريّة من أجل إعادة النظر بالتعرفات ورفعها إلى حدّ 80 % من أسعارها الحقيقيّة وتخفيض مساهمة المريض المضمون من 55% حالياً إلى حوالي 20-25% من الفاتورة الاستشفائية فقط.

كما أصدر المدير العام اليوم مذكّرة إعلاميّة بتاريخ 13/5/2024 حملت الرقم 756 قضى بموجبها وضع الضوابط اللازمة لحسن تنفيذ أحكام المذكّرة رقم 746 المذكورة أعلاه.

ومن جهة أخرى، شدّد المدير العام اليوم خلال جلسة عمل ترأسها لجميع المعنيّين بالشأن المالي والطبّي بالضمان أن بدل الأعمال الجراحية المقطوعة يجب أن يسدّد شهريًّا للمستشفيات.

وفي سياق متّصل، واستكمالاً للنهج عينه في إيلاء مرضى غسيل الكلى الأولويّة المطلقة من أجل تأمين تغطيتهم الصحيّة 100% ، أعطى د. كركي توجيهاته بتاريخ 13/5/2024 الى الدوائر المالية المختصّة لتحويل مبلغ 95 مليار ل.ل. للمستشفيات كمستحقات عن بدل علاج مرضى غسيل الكلى، ليصبح إجمالي المبلغ المدفوع منذ مطلع العام 390 مليار ل.ل.. كما طلب د. كركي إلى رؤساء المكاتب الإقليمية والمحلية العمل بالسرعة القصوى على إنجاز معاملات الضمان الصحي العائدة للمضمونين.

وقد جدّد المدير العام تحذيره للمستشفيات بضرورة الالتزام بتعرفة الصندوق وعدم تقاضي أيّة فروقات ماليّة من المضمونين تحت طائلة فسخ العقود المبرمة مع الضمان، مؤكّداً في المقابل وقوفه الى جانب المستشفيات لرفدها بالموارد المالية المستحقة لها بأسرع فرصة ممكنة”.