الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خبير اقتصادي يطمئن: لا خوف على سعر صرف الدولار في لبنان رغم التوترات

في ظل الأوضاع السياسية المتوترة والتقارير المتداولة حول زيادة الطلب على الدولار في لبنان، توضح تصريحات الخبير الاقتصادي لويس حبيقة أن الوضع الحالي لا يشكل تهديدًا على سعر صرف الدولار في السوق اللبنانية.

وفقًا لتصريحات الخبير الاقتصادي لويس حبيقة، فقد أكّد أن زيادة الطلب على الدولار في لبنان في الأيام الأخيرة تعكس الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة، ولكنه يضيف أنه لا يوجد ما يثير القلق بشأن استقرار سعر صرف الدولار حاليًا. يشير حبيقة إلى أن قلة العرض من الليرة اللبنانية في السوق يعني أنه لا يوجد أساس قوي لارتفاع سعر صرف الدولار في الوقت الحالي.

بالنسبة للرواتب والأجور التي يتم دفعها بالدولار، يوضح حبيقة أن هذا يعكس الواقع الاقتصادي الحالي في لبنان، حيث أصبحت العمليات التجارية والمعاملات المالية مُدولرة، مما يقلل من الحاجة الماسة لشراء الدولار بكثافة.

عند التحدث عن احتمالية قفزة جنونية في سعر صرف الدولار، يشير حبيقة إلى أن هذا السيناريو غير محتمل في الوقت الراهن، حيث يمتلك مصرف لبنان القدرة على التدخل في السوق وتوفير الدولار حسب الحاجة، بهدف الحفاظ على استقرار سعر صرف العملة.

وفي حال تفاقمت التوترات السياسية واندلعت حرب في المنطقة، يرى حبيقة أن سعر صرف الدولار في لبنان لن يتأثر بشكل كبير، بسبب عدم توفر كميات كافية من الليرة اللبنانية في السوق. وفي حال توافر هذه الكميات، يُشير حبيقة إلى قدرة مصرف لبنان على التدخل الفعّال لمواجهة أي اضطرابات في السوق وضمان استقرار الأوضاع المالية.

بهذه الطريقة، يرى الخبير الاقتصادي أن سعر صرف الدولار في لبنان يظل مستقرًا وغير معرض لقفزات جنونية في الوقت الراهن، وذلك رغم التوترات السياسية الراهنة.