استمع لاذاعتنا

خضر: اتخذنا قرارا بإقفال قلم نفوس بعلبك

اتخذ محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر قراراً بإقفال قلم نفوس بعلبك بعد إصابة أحد الموظفين بفيروس كورونا. وقال خضر في تغريدة عبر “تويتر”: “اتخذنا قرارا بإقفال قلم نفوس بعلبك بعد إصابة أحد الموظفين بفيروس كورونا”.

وأضاف: “سيتم تعقيم القلم وإجراء فحوصات لباقي الموظفين. نتمنى السلامة للجميع، إلا أن الأماني من دون اتخاذ اجراءات التباعد والوقاية تبقى غير كافية”.

 

 

يذكر أن وزارة الصحة تسجل يومياً أرقاماً قياسياً بعدد الإصابات بفيروس كورونا ما ينذر بخطر صحي كبير رغم أن المستشفيات باتت تفقد القدرة على استيعاب عدد كبير من المصابين إثر فقدان الأدوية وغلاء الدولار واكتظاظ المستشفيات.

يذكر أن وزارة الداخلية والبلديات عمّمت سابقاً إعادة إقفال المناطق التي تشهد عدداً مرتفعاً من الإصابات بفيروس كورونا.

توازياً، أيدّ وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن قرار وزارة الداخلية والبلديات معتبراً أنه بات من الملحّ إعادة إقفال البلد، وقال آنذاك: “ما حدا بموت من الجوع إنما بموت من كورونا”.

أكد مدير مستشفى بيروت الحكومي الجامعي الدكتور فراس الأبيض أن حالات كورونا اليومية وصلت لأرقام قياسية في الأسبوع الماضي، لافتا الى أن العدوى انتشرت في جميع أنحاء لبنان. وأشار الى أن المستشفيات لا تزال في حدود طاقتها الاستيعابية، لكن ارقام مرضى العناية والوفيات عادة ما ترتفع بعد التشخيص بفترة. وقال:” من الواضح أن الوضع يستوجب مقاربة جديدة.

ولفت أبيض في تصريح له عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الى ان اللجنة العلمية في وزارة الصحة أوصت بإغلاق عام لمدة أسبوعين.

واوضح انه “نظرًا للارتفاع الحاد في عدد الحالات والذي لم يقتصر على منطقة واحدة، فإن الإغلاق العام قد يساعد على استعادة السيطرة على الوباء أو منع تزايد الحالات في المستشفيات، لكن لم يتم تبني التوصية من السلطات، وقد عارضت القطاعات الاقتصادية، والتي تعاني من آثار الانهيار المالي، هذا الاجراء.

    المصدر :
  • الوكالة الوطنية للإعلام