الأثنين 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 5 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

درغام: بداية التيار ليست في العام 2016 ولن تكون النهاية في 2022

اعتبر عضو تكتل “لبنان القوي”، النائب “أسعد درغام”، أنه “مثل ما دخل الرئيس ميشال عون الى قصر بعبدا بإحتضان شعبي يخرج اليوم بالاحتضان والوفاء نفسيهما”.

وقال في حديث الى “LBCI”: “نرفع شعار معك مكملين لأن التيار الوطني الحر بدأ مسيرته في العام 89 في المنفى، وانتقل للسلطة وسيستمر بمسيرته النضالية”، مشيرًا الى أن “بداية التيار الوطني الحر ليست في العام 2016، ولن تكون النهاية في العام 2022، هذه مسيرة نضال وسنستكمل المشوار”.

كما رأى أن “الحق لا يترك صاحبًا، وتركيبة النظام الحالي قاتلة هي عبارة عن مجموعة طوائف وقبائل وبعيدة عن مفهوم بناء الدولة”.

وبشأن الملف الحكومي، قال: “لربما تشكّل الحكومة في الربع ساعة الاخيرة، وقبول استقالة الحكومة الحالية وارد ومقاطعة جلسات حكومة تصريف الاعمال وارد”، ذاكرًا أنّ “كل الاحتمالات واردة اليوم وهناك عدة خطوات يمكن للتيار الوطني الحر اللجوء اليها بحال تعذر تأليف الحكومة في الوقت المتبقي”.

هذا وشدد على أن “الحوار مع أي فريق لبناني ضروري للوصول الى تفاهم، فهناك كتل رئيسية في البلد والحوارات الثنائية ضرورية وقد تفضي الى نتيجة إيجابية”، معتبرًا أنّ “البلد اليوم ليس بخير ولا يحتمل الفراغ في ظل حكومة تصريف الأعمال والانقسام العمودي حول الصلاحيات، كما لا يمكننا المضي بالورقة البيضاء، ولا يمكن للثنائي الشيعي الاستمرار بترشيح الوزير فرنجية الذي لا يحظى بدعم لا من القوات ولا من التيار الوطني الحر، وبالتالي ليس لديه حظوظ بالوصول الى الرئاسة”.

    المصدر :
  • الوكالة الوطنية للإعلام