استمع لاذاعتنا

ديما عبد الصمد… شهيدة جديدة بإنفجار المرفأ

بعد أن دخلت في غيبوبة في 4 آب المنصرم لأكثر من شهرين ونصف الشهر, بعد اصابتها بإنفجار بيروت في 4 أب, الذي نجم عنه سقوط 191 شهيدا وأكثر من 5000 جريح، بالإضافة إلى أضرار جسيمة في الممتلكات والأبنية… غيّب الموت ديما عبد الصمد اليوم.

وكتبت وزيرة الاعلام في حكومة تصريف الأعمال منال عبد الصمد في سلسلة تغريدات على حسابها عبر “تويتر”, “بعد ٨٣ يوماً على انفجار مرفأ بيروت، كان خبر وفاة قريبتي وصديقتي ديما عبد الصمد قيس”!.

وأضافت: “هل أنت شهيدة أم ضحية الفساد والاهمال والتقصير؟ في كلتا الحالتين النتيجة واحدة: تغيبُ ابتسامتك التي لا تفارق وجهك ويغيب حضورك المميز ومحبتك الصادقة”.