استمع لاذاعتنا

رئيس “جمعية مصارف لبنان”: ثروة اللبنانيين إذا تبخّرت لن نستطيع تعويضها

اعتبر رئيس “جمعية مصارف لبنان”، الدكتور سليم صفير، أنّ “الإتّجاه إلى تصغير الودائع والإقتصاد هو اتّجاه لتفقير جماعي”، مؤكّداً أنّ “ثروة اللبنانيين إذا تبخّرت لن نستطيع تعويضها”.

 

وكتب صفير في سلسلة تغريدات عبر حسابه على “تويتر”: “لا أفهم الاتجاه إلى تصغير الودائع وتصغير الاقتصاد فيما عدد السكان إلى ارتفاع. هذا اتجاه إلى تفقير جماعي ورسالة إلى شباب لبنان بعدم توافر فرص عمل في بلدهم”.

وأضاف: “كلما ارتفعت الودائع كلما زادت فرص الاستثمار. الـ”haircut” لن يُنتسى لسنوات وهو يعني تجميد لبنان لحين ينساه المستثمرين”.

وختم: “ثروة اللبنانيين إذا تبخّرت لن نستطيع تعويضها، فالفرص الماضية في المنطقة لم تعد متاحة”.