الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رائد خوري: لا خلاص للبنان إلا بالإصلاحات!

تبلّغ الوزير السابق رائد خوري حيث التقى في واشنطن مسؤولين في الإدارة الأميركية ومسؤولين تنفيذيين في صندوق النقد والبنك الدوليين الذين يتابعون الملف اللبناني، إصرار الصندوق على إقرار الاصلاحات وتطبيقها في مسار معالجة الانهيار.

وناقش خوري خلال زيارته إلى الولايات المتحدة، مع المسؤولين الذين التقاهم، أنه في أية خطة يعملون عليها مع الحكومة اللبنانية، يجب أن تكون حقوق المودعين مقدسة، معتبرًا أن الذنب ليس ذنبهم، ولا يجب عليهم أن يدفعوا ثمن السياسات الخاطئة، الاقتصادية أو المالية”.

كما أكد أنه لمس من المسؤولين عدم سرورهم بالتقدم على مستوى الإصلاحات التي طلبوها، مشيرين إلى أن التقدم بطيء جدًا ولكنهم لا يزالون مثابرين ومصرين على التعاون والتقدم في حال تجاوب الدولة اللبنانية معهم.

فيما شدد خوري على أن الصندوق والبنك الدوليين ينظران بكل إيجابية لعملية استخراج النفط والغاز من بحر لبنان، ولكنهما في الوقت نفسه لا يريان في هذا الأمر خلاصا للبنان، معتبرين أنه من دون اصلاحات وحتى مع التنقيب لن يكون هناك حل، ولا مجال للبنان إلا أن يقطع بمعمودية النار، ويقوم بالإصلاحات المطلوبة واللازمة، حتى لو كان هناك أمل في الغاز والنفط.