الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رازي الحاج: لن نسمح لأحد باستغلال أي ملف من أجل مآرب شخصية بالسياسة

أميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

يعيش اللبنانيون قلقاً يومياً من انعدام الأمن و الأمان ليس فقط بسبب ما يحصل في الجنوب اللبناني بل الخطر يطال أمنهم الداخلي سيما بعد تزايد عمليات السرقة و الخطف و القتل في الفترة الأخيرة.

فهل سيبقى اللبنانيون يعيشون في هذا الهاجس الأمني الذي يجعلهم يشعرون دائماً بعدم الاستقرار وبالخطر الذي يداهمهم في حياتهم اليومية المثقلة أصلاً بالأعباء على جميع أنواعها من اقتصادية و معيشية ومالية وحتى صحية.

في السياق يقول عضو “تكتل الجمهورية القوية” النائب رازي الحاج في حديث لصوت بيروت إنترناشونال الوضع الأمني و الإشكالات الأمنية ليست مستجدة في لبنان و إن ازدادت وتيرتها نتيجة الوجود السوري الغير شرعي مشيراً أنه قبل أن يكون هناك في لبنان وجود للسوريين بطريقة غير شرعية كان ولا يزال هناك مناطق محمية بالسياسة مناطق لا يمكن للدولة أن تدخل إليها و اكثر من بقعة لها طابع خاص كالمخيمات الفلسطينية ومناطق لديها نفوذ سياسي تتغلغل فيها العصابات تاريخياً يقومون بجرائم سرقة وغيرها داعياً القوى الأمنية ان تقوم بدورها على كامل الأراضي اللبنانية.

والذي يزيد (الطين بلة) كما يقول الحاج هو التواجد السوري غير الشرعي و العشوائي في كل المناطق اللبنانية والذي هو نتيجة غياب السياسة العامة للحكومات المتعاقبة “والمعلوم إلى أي لون تنتمي على الأقل في آخر خمس سنوات معلوم من يتمثل في هذه الحكومات و أين القرار السياسي لها”.

وشدد الحاج على أن المطلوب تنفيذ القانون “وهذا شعار المرحلة و شعار فعل لأننا أصحاب فعل و ليس ردة فعل” داعياً هنا الوزارات المعنية أن تقوم بواجباتها لحماية الأمن و كذلك البلديات “كون التخاذل الحاصل في السلطات المركزية جعلنا نشدد و نؤكد على دور السلطات اللامركزية “معتبراً أن محاولة البعض لتأجيل الانتخابات البلدية كي يزيدوها ترهلاً سيما بعد استقالة أكثر من 120 بلدية و شلل عدد كبير من البلديات بسبب ضعف الإمكانيات.

ورداً على سؤال، لا يتخوف الحاج من حصول فلتان أمني في لبنان “طالما يوجد قوى أمنية تسهر على امن المواطنين و لبنانيون حريصون على المصلحة اللبنانية التي تجعل كل لبناني خفيراً و مسؤولاً عن أمنه و أمن منطقته تحت سلطة القانون على أن تكون مرجعيته القوى الأمنية والبلديات من أجل حماية المجتمع”.

وختم الحاج بالقول نحن مدعوون أن نكثف هذا العمل باتجاه تطبيق القانون لوصول إلى نتائج مرجوة ولن نسمح لأحد باستغلال أي ملف من أجل مآرب خاصة او شخصية بالسياسة او في الوضع الميداني.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال