الأحد 2 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رامي نعيم لـ "بدنا الحقيقة": عندما يغادر عون بعبدا ينتهي الاحتلال الإيراني

وصف الصحافي “رامي نعيم” كلّ من رئيس المجلس النيابي “نبيه بري” ورئيس الحكومة “نجيب ميقاتي” بطباخي السمّ، مشيراً إلى أنّهما يعدّان طبقاً حكومياً لرئيس الجمهورية “ميشال عون” كي يغادر قصر بعبدا.

وقال نعيم ضمن برنامج “بدنا الحقيقة” إنّ الرئيس عون سيستقل طائرة أثناء مغادرته القصر الجمهوري في 31 تشرين أوّل متجهاً نحو الرابية، تلافياً لرشقه بالبيض من قبل اللبنانيين، واعتبر أنّه بخروجه من بعبدا ينتهي الاحتلال الإيراني للجمهورية اللبنانية.

وكان نعيم قد جزم في الحوار أنّ كلّ البيانات التي تصدر عن قصر بعبدا يتمّ إرسالها إلى الحاج وفيق صفا قبل إصدارها لأخذ الموافقة عليها.

هذا ودافع عن رياض سلامة واعتبر أنّ حذاءه أشرف من منتقديه.

على صعيد آخر، اتّهم نعيم “حزب الله” بجريمة تفجير مرفأ بيروت، وقال إنّ كلّ الجرائم التي له علاقة الحزب بها لا تُكشف، وأسف لتوقيف مدير عام الجمارك السابق “بدري ضاهر” واستمرار توقيفه، مشيراً في هذا الإطار إلى أنّ الفريق السياسي الذي يعتمد عليه ضاهر ضعيف، فيما نبيه بري رفض تسليم علي حسن خليل، وسليمان فرنجية رفض تسليم يوسف فنيانوس، كما انتقد محاولة “التيار الوطني الحرّ” الانقلاب على ملفّ عدالة المرفأ عبر نيته تعيين القاضية سمرندا نصار، وقال إنّها تقضي يومياتها في احتساء القهوة في أحد المجمعات التجارية.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال