الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روابط التعليم الرسمي: لإنشاء صندوق المعلم وإدارته من خلال الروابط

أقيم في اليوم الثاني من فعاليات “المؤتمر السادس للدولية للتربية” في العاصمة الأردنية عمان، حفل الافتتاح الرسمي بحضور ممثلين عن وزيري التربية والعمل ورئيس المجلس التنفيذي للدولية للتربية وأعضاء المنطقة العربية.

بعد عرض فني رائع للفلكلور الشعبي الأردني تقرر تكليف السيدة منال حذيفة من رابطة معلمي التعليم الاساسي في لبنان ترؤس جلسات المؤتمر ليومين متتاليين.

ثم كلمة وزير العمل ألقاها المدير العام وتحدث عن تأثير التعليم عن بعد على القطاع التربوي.

الجلسة الأولى
تضمنت الجلسة الاولى كلمة لرئيسة الدولية للتربية السيدة Susan Hopgood أعلنت فيها عن “اطلاق حملة في اليوم العالمي للتعليم من اجل دعم النقابات التربوية وتمويل التعليم العام ومواجهة خصخصة التعليم متحدثة عن الأزمة المالية العالمية التي تضرر بها القطاع التربوي بتفاوت الأضرار بين منطقة واخرى”.

بعدها جرت مداخلات الوفود المشاركة فكانت كلمة لبنان ألقاها امين سر رابطة التعليم الثانوي حيدر خليفة أسف فيها ل”سياسة الحكومات العربية لعدم الإستثمار في التربية والتعليم وتدني أجر المعلم”، معتبرا “ان ذلك هو السبب في عدم تطور منطقتنا العربية”.

وتوجه بصرخة عن “الواقع المرير للأساتذة والمعلمين في لبنان حتى صاروا هم من يصرفون على الوظيفة وباتوا عاجزين حتى عن القدرة للوصول لمراكز عملهم مما يضع المجتمع اللبناني برمته في دائرة الخطر”.

وخاطب الجهات المانحة والمنظمات الدولية التي تعنى بالشأن التربوي عبر الدولية للتربية أن “تقدم المساعدة للمعلمين والأساتذة من خلال إنشاء صندوق المعلم الدولي ودعمه ماديا وادارته من خلال روابط المعلمين في البلدان العربية”.

الجلسة الثانية
وأتت الجلسة الثانية ضمن إطار النظام الداخلي للبنية الاقليمية العربية، حيث تم عرض التقرير الاقليمي والتصويت عليه بالموافقة، كما تم عرض الوضع المالي وتأثير الأوضاع الاقتصادية على النقابات والذي يؤثر بدوره على عمل البنية في المنطقة العربية.

الجلسة الثالثة
وفي الجلسة الثالثة تبنى المؤتمر اقتراح التعديل الذي قدمه رئيس رابطة معلمي التعليم الأساسي في لبنان حسين جواد، والذي نص على ان يتم انتخاب نائبي رئيس وعلى أن يكون من بين المنتخبين إمرأة، وتم التصويت بالموافقة.