استمع لاذاعتنا

رويس بعد لقائه جبيلي: لمواجهة “حزب الله” الذي يشكل خطراً على لبنان

عقد رئيس مقاطعة أميركا الشمالية في “القوات اللبنانية”، ورئيس المركز اللبناني للمعلومات في واشنطن، الدكتور جوزف جبيلي اجتماعاً في ولاية كاليفورنيا، مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي إد رويس، في حضور وفد من “القوات اللبنانية” في مقاطعة أورانج وعدد من رؤساء وأعضاء مراكز “القوات” في كاليفورنيا.

وأعقب الاجتماع مأدبة عشاء شاركت فيه زوجة عضو الكونغرس الأميركي، حيث ألقى الدكتور جبيلي كلمة ترحيبية بعضو الكونغرس أثنى فيها على الجهود التي يقوم بها في مجلس النواب بصفته رئيساً للجنة الشؤون الخارجية، ولا سيما على صعيد تعزيز العلاقات الأميركية اللبنانية والاستمرار في مساعدة لبنان والمؤسسات الرسمية.

وبعد ذلك تحدث النائب رويس حيث تبادل مع الحضور الحديث حول سلسلة من التطورات لا سيما تلك المتصلة بالأوضاع في لبنان والمنطقة، وقد عبر رويس وزوجته عن محبتهما وتقديرهما للبنان ودوره الرائد في المنطقة كونه البلد الذي يتميّز بمعاني قيّمة ولا سيما لما يمثله من صيغة التعايش من خلال الوجود المسيحي المسلم.

وبعد ذلك تطرق رويس إلى الأخطار التي يواجهها لبنان وخصوصاً الخطر الإيراني وخطر التطرّف، وأثنى في هذا المجال على المواجهة التي خاضها الجيش اللبناني والقوى الشرعية اللبنانية ضدّ تنظيم “داعش”، وتنظيف لبنان من هذا الخطر. واضاف: “يبقى الخطر الأكبر المتمثل بخطر “حزب الله”، ويجب مواجهة نفوذ هذا الحزب، وكرّر رويس تأكيد الكونغرس دعم سيادة لبنان وإستقلاله والوقوف إلى جانبه في مواجهة النفوذ الأجنبي والتدخلات الأجنبية في هذا البلد”.

واشار إلى التغيير في السياسة الأميركية في المنطقة والقرار المتخذ على مستوى الإدارة الأميركية والكونغرس في التعامل مع قضية إيران ومواجهة التمدّد الإيراني.

 

المصدر موقع القوات اللبنانية