الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ريفي: الحل يبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية

زار النائب أشرف ريفي رئيس أساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران يوسف سويف في دار المطرانية في طرابلس، وقدم له التهاني بحلول عيد الميلاد المجيد.

وقال ريفي بعد اللقاء: “قمنا بواجب المشاركة للتهنئة بالميلاد، ونتمنى ان تكون السنة الجديدة مليئة بالخير، فلبنان وبالتحديد طرابلس تعاني من مشاكل اجتماعية ومعيشية لم يسبق لها مثيل، ولكن بالتكافل والتضامن الاسلامي المسيحي يمكن ان نخفف من هذه المعاناة ونرفع سويا صرخة مشتركة، اذ من واجبنا كمجلس نيابي ومسؤولين إيجاد مخرج للمأزق الذي نعيشه”.

أضاف: “الحل يبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية، لاعادة الانتظام العام في البلد وأي عمل خارج هذا الاطار هو عمل خارج المجال الطبيعي، فلا احد يحل محل احد والدستور اللبناني لا يترك فراغات، ولكن يجب ان يملأ الفراغ بصاحب الحق، في هذا الوطن التعددي. وان الاحترام الاسلامي للمسيحيين والاحترام المسيحي للمسلمين يجعل من هذا الوطن رسالة ويبقي الوطن في طريق الصعود للاعلى”.

تابع: “نفتخر باولادنا في الخارج ونفتخر بانجازاتهم الكبيرة، نمتلك واياهم الجينات نفسها، ولكن في الخارج يملكون القدرة لذلك يحققون الانجازات، اما في وطننا فثمة واقع لا يسمح للانسان ان يبدع ويثبت قدراته بكل أسف”.

وقال: “نؤكد باسم طرابلس، مسلمين ومسيحيين، ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية وهنا يبدأ الحل”.

ورداً على سؤال حول الشائعات التي روجت بعدم إنارة شجرة الميلاد في طرابلس هذه السنة قال: “اقيمت شجرة للميلاد في طرابلس كالمعتاد قرب مستشفى النيني، وكان لي الشرف ان اقف الى جانب اخواننا المسيحيين لاهمية نصب شجرة الميلاد في كل اعياد الميلاد في هذه المدينة التي تحترم كل الأديان، واليوم نشاهد مشاركة مسيحية فاعلة اكثر في الحياة الطرابلسية، وهذا مطلب طرابلسي ووطني”.

وحول الوضع الامني في طرابلس، قال: “اريد ان أثني على جهود الجيش والقوى الأمنية، واقول لجميع اللبنانيين الأمن يبدأ بمعالجة أسبابه وليس نتائجه، لذلك نرى ان العلاج الامني غير كاف، ويجب ان نعالج الاسباب من خلال إيجاد معالجة سياسية تعطينا اقتصادا سليما يمكن الانسان من الحصول على ابسط حقوقه بكرامة، والا سنبقى ندور في الدوامة نفسها، ونسمع كل يوم قصصا مختلفة تربك الساحة الطرابلسية واللبنانية”.

بعد ذلك، زار ريفي متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الأرثوذكس المطران افرام كرياكوس في مقر المطرانية في طرابلس، وقدم له التهاني بالعيد، ثم زار رئيس اساقفة طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر في مقر المطرانية في ضهر العين، وقدم له التهاني بالعيد.