الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ريفي من معراب: الجنوب يُنقَذ فقط بالتطبيق الكامل للقرار 1701

رأى عضو كتلة “تجدد” النائب أشرف ريفي أن “من المحتّم أن يكون همنا “لبنان أولًا”، مذكرًا “أننا كمسلمين ومسيحيين، نؤيد القضية الفلسطينية ولكن يتوجب علينا حماية الوطن”. واعتبر أن “ادعاء “حزب الله” بمناصرته غزة ادعاء لا يعكس حقيقة الواقع، فهو طرح مبدأين: وحدة الساحات التي لم تطبق اذ لم يستطع مساعدة غزة ولو ذرة، إلى جانب قواعد الاشتباك التي لم تُحترم من الطرفين، وبالتالي هذا الكلام لا ينطلي على أحد”.

ريفي الذي التقى رئيس حزب “القوات” سمير جعجع في معراب، وضع الزيارة “في إطار اللقاءات الدورية التي يقوم بها إلى مقر “حزب القوات” كحليف على المستوى الوطني ولا سيما أن معركتنا الوطنية واحدة، مسلمين ومسيحيين”. وأشار إلى أنها “كانت مناسبة تم التطرق فيها إلى الوضع الإقليمي الذي بات متوترًا ومتفجرًا بشكل كبير، ما يُثبّت أن الجنوب الغالي على الجميع يُنقَذ فقط بالتطبيق الكامل للقرار الدولي 1701”.

وإذ رأى أنه “لا يمكن لحزب الله الاستمرار بالسير في هذا النهج، في ظل ما يخلفه من ثمن باهظ جدًا على المستوى البشري والاقتصادي والديمغرافي”، لفت ريفي إلى أن “قوى المعارضة مقتنعة ومتأكدة أن تطبيق القرار 1701 هو المنقذ الوحيد للبنان”.

أضاف: “إن الواقع اللبناني لا يحتمل أن يبقى مفتوحًا على جرح كبير ينزف اقتصاديًا وبشريًا وديمغرافيًا، كما لا يحترم الفريق الآخر الممسك في السلطة الشراكة الوطنية باعتبار أنه يعطي الأولوية لمصحلته وحقوقه وليس لمصلحة اللبنانيين عمومًا”.

وأسف ريفي لأنه في “العصر الإيراني” فقط لم تُحترم مواعيد الاستحقاقات الدستورية فلم يُنتخب رئيس في وقته كما لم تُشكل حكومة، الأمر الذي يصب في مصلحة إيران”.

واعتبر أن “حزب الله” يأخذ البلد رهينة له، كونه لا يحترم الشراكة الوطنية ولا يقيم وزنًا لحقوق الطوائف الأخرى الموجودة في لبنان، ويسعى إلى جرّنا إلى المشروع الإيراني، ولكن الأكيد المؤكد أنها أوهام وستبقى كذلك”.