زهرا: أعضاء “الدستوري” ليسوا خبراء دستوريين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عبر النائب السابق أنطوان زهرا، عن أسفه على أن “المجلس الدستوري سلطة قضائية عينت بالسياسة، والمثير للاستغراب أن الأعضاء المعينين ليسوا خبراء دستوريين”.

وأوضح أنها “ليست المرّة الأولى التي يحصل فيها خلاف بوجهات النظر مع حلفائنا في المستقبل الذين يتناغمون في التعيينات مع جبران باسيل، لذلك نحن نشدد على اعتماد الآلية القانونية في التعيينات، التي تقوم على مبدأ الكفاءة والعلم والنزاهة بدل التبعية السياسية”.

وسأل في حديث عبر “الشرق الأوسط”: “كيف يستقرّ الوضع في لبنان ونحن لا نزال تحت رحمة المحاكم الاستثنائية (المجلس العدلي والمحاكم العسكرية) بعد 30 عاماً من انتهاء الحرب الأهلية، وكيف نصل إلى حكم دولة القانون ما دام القضاة يعينون على أساس ولائهم السياسي”؟

وأوضح رداً على ما سربته مصادر “المستقبل” بأن حزب القوات اللبنانية رفض أن يأخذ حصته بعضو من الطائفة الأرثوذكسية أو الكاثوليكية، وأصرّ على أن يكون مارونياً، أن “هذا كلام حق يراد به باطل”.

وقال: “هم يعرفون أن جميع المرشحين من الأرثوذكس والكاثوليك ينتمون إلى التيار الوطني الحر، وبالتالي كانوا يريدون منّا أن نتبنّى مرشّح غيرنا، مشدداً على أن القوات تبنّت ترشيح المحامي الدكتور سعيد مالك، وهو صديق وليس منتمياً إلى القوات ولكن أيدنا تعيينه بالاستناد إلى كفاءته العلمية ومناقبيته، وبوصفه خبيراً دستورياً من الطراز الرفيع”.

ولفت إلى أن “القوات” وتيار المستقبل، متفقان على القضايا الاستراتيجية، لكنهما مختلفان حول طريقة إدارة الدولة، ولذلك نحن نتعامل مع بعض في الملفات الداخلية على القطعة، ووفق ظروف كلّ قضية.

 

المصدر الشرق الاوسط

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More