الخميس 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 6 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سامي الجميل: كيف نضع موازنة بلا توحيد سعر الصرف؟

سأل رئيس حزب الكتائب سامي الجميل، في كلمته خلال الجلسة المسائية، “كيف نضع موازنة من دون توحيد سعر الصرف؟ إذا ضعوا موازنة بالدولار وأريحونا، ماذا نناقش في هذه الموازنة؟ هل نقول للناس أننا نأخذ أموالهم لنمول دولة غير موجودة”.

كما وسأل: “أين المدارس والضمان والأمن والطبابة ورواتب الموظفين؟ والموظف لا يأتي أساساً الى عمله، وهل نحن في هذا الوضع المنهار نناقش موازنة لشهرين على بعد شهر من الانتخابات الرئاسية التي سيشكل بعدها حكومة جديدة، وحتماً في الشهر الـ11 يجب ان ننكب على موازنة الـ2023 لكن نحن نضيّع وقت الناس بربكم ماذا نفعل؟”.

واضاف: “المواطن العادي يحتاج بالحد الأدنى 11 مليون ليرة، بربّكم عن أي موازنة نتكلم؟ لم يعد هناك من بلد، فقط هناك جيش وقوى أمنية يمنعون العسكر والضباط من التسريح ونشحذ كل يوم 100 دولار لنضيفها إلى رواتبهم، وأنا اليوم لن أناقش الموازنة، لا بل من المفيد أن تدعو دولة الرئيس غداً لجلسة انتخاب لننتخب رئيساً جديداً للجمهورية ولتتشكل حكومة جديدة تتحمّل المسؤولية وتضع خطة إنقاذ، وانا جاهز ومستعدون للحديث بمئة فكرة ليعود البلد وينهض لكن ما من نية لديكم”.

وشدد على أنه “ما من حكومة تنجح بمنطق المحاصصة الموجود، فنحن نطبق القانون على كم معتر في وقت اننا نعرف ان نصف الاقتصاد اللبناني غير شرعي ونصف الشعب والشركات والتجار إما تهريب او لا يصرحون عن أرباحهم حدودنا فلتانة وكان هناك كم شركة فأقفلناها لأنهم يشتمون الدول الصديقة”.

واعتبر رئيس الكتائب أنه “لا بد من إعطاء القدرة للقضاء على المحاسبة وضبط كل من يحاول تجاوز القانون ولا بد من استعادة الحكومة القرار في المفاوضات وغيرها، ولا بد من موقف من الدولة عندما يعكر أحدهم علاقة لبنان بالدول الصديقة، والمطلوب استرجاع السيادة وضبط الحدود واستعادة القرار وأن يقرر الشعب مستقبله”.

ودعا الجميل الى “انتخاب رئيس جمهورية جديد وحكومة ووزراء يضعوا خطة متناسقة للإنقاذ، ولحكومة متضامنة تضع “خطة خمسية”، وبناء عليها نضع موازنة وإصلاحات، وإلا فنحن نضيع وقت اللبنانيين”.