الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سامي الجميل: هناك من لا يريد أن يكون للبنان رئيس في هذه الفترة!

رحب رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل بأي مبادرة يمكن أن تساهم في تحريك ملف الانتخابات الرئاسية شرط الاّ تؤدي الى الاستسلام لمن يحاول بالتعطيل والتهديد والوعيد فرض رئيس للجمهورية بهدف إخضاع لبنان لمحور الممانعة أو لإرادة حزب الله.

كلام الجميّل جاء بعد لقاء السفير المصري علاء موسى في مقره في بكفيا في حضور عضو المكتب السياسي الكتائبي ريتا بولس، مستشار رئيس الحزب للشؤون الخارجية الدكتور ميشال أبو عبد الله ورئيس جهاز العلاقات الخارجية في الحزب مروان عبد الله كما حضر مستشار السفارة المصرية مصطفى محروس.

وقال الجميّل: “تشرفنا بزيارة سفير مصر العزيز الذي يعرض أفكارًا قيّمة يمكن أن تساهم في حماية لبنان وإخراجه من الشغور الرئاسي القائم، ونحن بحاجة لتحريك الملف على الرغم من أن هناك مَن لا يريد أن يكون للبنان رئيس في هذه الفترة ليبقى وطننًا في مهب الريح ولتبقى المؤسسات مُعلّقة مؤكدًا على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت ممكن”.

وأضاف: “ونحن أكثر من يعمل على تسهيل إتمام هذا الإستحقاق، أمّا الشيء الوحيد الذي لا يمكننا القيام به هو الإستسلام لإرادة البعض ممن يريدون أن يفرضوا علينا بالتعطيل والتهديد والوعيد رئيسًا للجمهورية، يعمل على إخضاع لبنان لمحور الممانعة أو لإرادة حزب الله، مرحبًا بأي مبادرة إيجابية متوازنة وعادلة من أجل أن نعيد للمؤسسات دورها، وللديمقراطية موقعها”.

من جهته، قال السفير المصري في لبنان علاء موسى: “تحدثنا في أمور كثيرة منها الأوضاع في الإقليم وتأثيرها على لبنان، بالإضافة إلى الإستحقاق الأهم وهو الإنتخابات الرئاسية، واستمعت من الجميّل إلى العديد من الأفكار الإيجابية وعرضت عليه بعض الأمور التى نرى أنها من الممكن أن تساهم في حل الوضع القائم وتفاعل معها بشكل إيجابي، وهذه مؤشرات تشجعنا للسير قدمًا بخطوات أهم في الفترة المقبلة”.

وتابع: “مثل هذه اللقاءات من الضروري إتمامها بشكل دوري لأن عبر الحوار وحده نصل إلى تفاهمات وتوافقات”.