الأربعاء 9 ربيع الأول 1444 ﻫ - 5 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سامي الجميّل: لا نقبل أن تخضع الجمهورية اللبنانية لدولة حزب الله

لفت رئيس حزب “الكتائب” النائب “سامي الجميّل”، خلال الاحتفال التكريمي الذي يقيمه حزب الكتائب في الذكرى السنوية الاربعين لاستشهاد الرئيس بشير الجميل، الى انه “في بلد التكاذب والتأجيل بشير قال الحقيقة، وهذا النهج مستمر فينا لأن بشير حي فينا، ومن الأشرفية الجريحة سنظل نقول الحقيقة والتخلي عن القضية ممنوع والتسويات على ظهر البلد ممنوعة”.

وقال: “مشروع بشير هو بناء الدولة وتحريرها وحصر السلاح في يد الجيش اللبناني ودفن دولة المزرعة وبناء بلد عصري”

الجميّل اعتبر أنّ “هناك دولتين على 10452 كلم، وحصلت مواجهات تعطيل الحكومة وتعطيل البرلمان والانتخابات الرئاسية واغتيالات حتى سقطت الدولة بيد “حزب الله” في الـ2016 نتيجة التسوية الرئاسية”، مشيرًا الى أنّ “ما نعيشه اليوم هو نتيجة سيطرة دولة “حزب الله” على الدولة اللبنانية، ورغم كل الخصوصيات واختلاف وجهات النظر هناك ما يجمعنا وهو الحفاظ على لبنان لنبقى نعبّر عن رأينا واختلافاتنا”.

وأضاف: “نريد رئيسًا يقول كفى ويضع حدا لتأجيل المشاكل، ونريد رئيسًا يريد أن يضحي، ولا نقبل ان نعيش يوما اضافيا كالسنوات الـ6 التي مرت، ولا نقبل ان تخضع الجمهورية اللبنانية لدولة حزب الله، لا نريد ابو ملحم يمضي 6 سنوات يدوّر الزوايا ويؤجل المشاكل، ولا نريد رئيسًا يلغي احدًا او ينتصر على احد او يقيم حربًا اهلية، فالمشكلة ليست بين الطوائف بل بين الدولة اللبنانية وحزب الله”.

كما توجّه الى الامين العام لـ”حزب الله” “حسن نصرالله”، قائلًا: “الخيار عندكم يا سيد حسن إن كنتم تريدون العيش بالمساواة “شرفوا” لننتخب هذا الرئيس ليبدأ ورشة الانقاذ، اما ان كنتم تريدون فرض تغيير هوية الجمهورية فأنتم تتحملون مسؤولية الطلاق مع اللبنانيين، لأننا غير مستعدين للعيش على هذا النحو”.

    المصدر :
  • الوكالة الوطنية للإعلام