الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سخونة على الخطّ الفرنسيّ.. وتحذيرات من واقع لبنانيّ "ميؤوس منه"!

تدفع باريس نحو ترجمة الفرصة المتاحة حاليًا لانتخاب رئيس، ووفق ما تؤكّد مصادر ديبلوماسية من العاصمة الفرنسية، فإنّ الخط الفرنسي سيشهد سخونة متزايدة في هذا الاتجاه، وارتفاعًا ملموسًا في وتيرة النصائح للبنانيين والتحذيرات من واقع لبناني يتقدّم بسرعة لكي يصبح ميؤوسًا منه، بحسب “الجمهورية”.

ولم تشأ المصادر الدخول في عمق تفاصيل اللقاء بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والبطريرك الماروني بشارة الراعي، كما لم تؤكّد أو تنفِ ما إذا كان ماكرون والراعي قد دخلا في مفاضلة بين الأسماء المطروحة لرئاسة الجمهورية، إلّا أنّ المصادر قالت لـ”الجمهورية”: “إنّ المداولات كانت شاملة، وبطريرك الموارنة عبّر عن ضيق من فراغ موقع الرئاسة في لبنان، ومن بلوغ الأزمة في لبنان حدًا لا يحتمل، وقدّر الجهد الفرنسي المساعد على إنهاء هذه الأزمة”.

وأضافت: “أما الرئيس ماكرون، فعبّر عن عاطفة أكيدة تجاه لبنان الذي يحتل موقعًا خاصًا تمليه العلاقة التاريخية التي تربط فرنسا بلبنان. وعرض مسار الجهود التي تبذلها باريس مع أصدقائها الدوليين، وخلص إلى التأكيد أنّ باريس ستمضي في مسعاها إدراكًا منها للصعوبات والمخاطر المحدقة بوضع لبنان، وتأمل أن ترى تجاوبًا من قِبل القادة السياسيين في لبنان مع مصلحة بلدهم”.