سعد: “حزب الله” لا يملك خيارًا إلا الإختلاط بالدولة حكمًا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد مرشح حزب “القوات اللبنانية” عن المقعد الماروني في دائرة البترون فادي سعد أن البلد ليس مفلسًا ولكن على الدولة إيجاد حل جذري لكل هذه الأزمة، أما السياسيون فهم المفلسون وليس الدولة، قائلًا: “الشعوب هي من تدفع أثمان الحروب العسكرية ولبنان هو أكبر مثال على ذلك كونه ما زال يدفع ثمن الحروب التي مرت عليه”.

سعد وخلال مقابلة عبر “لبنان الحر”، تابع: “البلد مهزوز ولكن لا يجب أن نتشاءم وفي 6 أيار على كل مواطن أن ينتخب صح”، معتبرًا أن “حزب الله” لم يحسن وضع الشيعة منذ بدأ حكمه على المجتمع الشيعي. وقال: “نشهد ردات فعل المواطن على طغيانه، وبناء الدولة يبدأ بإيصال حقوق كل المواطنين وهذا مشروع “القوات”. و”حزب الله” لا يملك أي خيار إلا أن يختلط بالدولة حكمًا وبالفترة الأخيرة اختلطوا بالسلطة وفي بعض الأحيان كان هناك مقاربة بيننا بوجهات النظر في موضوع الفساد”.

وشدد على أن لا مشروع حرب بين إيران ولبنان، قائلًا: “بالنتيجة “حزب الله” يمثل شريحة كبيرة من اللبنانيين وعليه أن يتخلى عن فكرة “الدويلة” قرب الدولة وأن يكون حزب يشبه كل الأحزاب اللبنانية الأخرى”.

وأردف: “تبين أن هناك نقمة كبيرة على أداء الأحزاب التقليدية لذا يجب إعادة النظر بالآداء المتبع سابقًا ومن الغباء أن تستعمل الأحزاب حملات تقليدية”.

وأشار سعد الى أن المواطن يُذلّ في أبسط حقوقه وهو “يمنّن” بالكهرباء والمياه والطبابة وغيرها من الأمور.

وإعتبر أن سوريا لن تعود إلى لبنان، قائلًا: “هذه مرحلة ولّى الزمن عليها وتركيزنا اليوم هو بناء الدولة ونستطيع بناؤها وبعدد صغير من الوزراء والنواب “القواتيين” إذ أعطينا نموذج عن الدولة الفعلية”.

وعن النزوح السوري، قال: “مهما كانت اسبابه فهو قنبلة موقوتة في لبنان ويجب التحرك لترحيل النازحين بأسرع وقت وهناك مناطق كثيرة آمنة في سوريا”.

وعن ضرورة التواصل مع النظام السوري لحل مشكلة النازحين، تساءل سعد: “أكثرية السوريين ترحلوا بسبب النظام السوري فكيف علينا أن نتواصل مع النظام؟”.

وعن المطالبة بالعفو العام، قال: “أنا ضد العفو العام المطلق بل يجب التعمق بالموضوع أكثر، لكننا جئنا بالحل الأسهل وبرأيي الحل يستطيع أن يؤجل إلى بعد الإنتخابات كي نتوصل إلى عفو عام مدروس”.

وتابع: “نحن محكومون بالتعايش بيننا، وعلى اختلافاتنا ألا تؤدي إلى إختلافات بل يجب أن تكون مصدر غناء لبناء الدولة ولأنه “لا يصح إلا الصحيح”.

 

المصدر اذاعة لبنان الحر

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً