الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سعيد: مهما اشتدّت الرياح المعاكسة.. تبقى التجربة اللبنانيّة الأقوى!

اعتبر رئيس “المجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني عن لبنان” النائب السابق فارس سعيد عبر حسابه على “إكس”، أنّه “لا خوف على لبنان مهما حصل:

1- تنوّعه الطائفي يمنع غلبة أي فريق على الآخر

2- لأنّ حدود قوّة أي طائفة تقف عند حدود الطائفة الأخرى

3- بفضل الواقع البشري وليس الواقع العسكري أو الحزبي

4- ومهما اشتدّت الرياح المعاكسة تبقى التجربة اللبنانيّة الأقوى ربما.. في المنطقة”.

وتابع: “والمصلحة الوطنية المشتركة:

1- تعني مصلحة المسلمين والمسيحيين والعلمانيين والملحدين..

2- تعني أنّ لا حلًا لفريق بدون الآخر بدليل تجربة الحرب الداخليّة

3- تعني إشراك المصلحة اللبنانية الصافية في نظام مصلحة المنطقة والعرب

4- تعني لا تناقض بين نهائية الكيان وعروبة لبنان.

وختم: “كل من ينسف هذه التجربة ملعون. اليوم بطل نسفها هو حزب الله، خارج ملاحظاتي اليومية على أدائه ورفض هيمنته على لبنان، أخطر ما يحاول إنتاجه على حساب لبنان هو سرديّة فوقيّة طائفيّة تشكل مشروع غلبة. انصحوا كوادره التعرّف على لبنان. إنه الأقوى”.