الأحد 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سعي لبناني للدفع نحو تبني الاتحاد الأوروبي خيار المناطق الامنة في سوريا لتسهيل عودة النازحين

لا يزال ملف النازحين السوريين في لبنان محور متابعة حكومية حيث بدأ لبنان يتلمس للمرة الأولى تفهماً أوروبياً غير مسبوق لهذه المشكلة .

وتفيد اوساط حكومية معنية “ان الحكومة وضعت خطة مفصلة شرح رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خطوطها العريضة لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فونديرلاين والرئيس القبرصي نيكوس خريستو د وليدس. كذلك شرح الواقع المرتبط بكل ملف النزوح وتداعياته على كل الصعد دفعاً في اتجاه ان يكون الموقف الأوروبي اكثر تفهماً لكل الخطوات”.

اضافت الاوساط: “ما حصل هو امر مهم جدا وبداية إيجابية لدعم لبنان، لكن يبقى الأساس هو تبني الاتحاد الأوروبي لمطلب لبنان العمل على اعتبار ان هناك مناطق آمنة في سوريا وهذا يحتاج إلى قرار أوروبي موحد وان الرئيس القبرصي يدفع بهذا الاتجاه… وفي المرحلة الثانية سيكون العمل على هذه النقطة”.
واكدت الاوساط ان رئيس الحكومة عاكف على إعداد خطة وتقرير كامل سيقدمه للاتحاد الأوروبي في اجتماع بروكسل في نهاية الشهر الجاري”.

واشارت الأوساط “الى أن قرار الهبة الاوروبية للبنان تعبير عن موقف أوروبي ودولي لا يستطيع لبنان إلا أن يتعامل معه بإيجابية وحكمة لمصلحة البلد”.

    المصدر :
  • وكالات