الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سلام: عدونا هو الفاسد والجشع واللاوطني

صدر عن المكتب الإعلامي لوزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام البيان الآتي: “طالعتنا اليوم أقلام ومواقع إلكترونية صفراء معروفة الولاء والنهج لسياسيين من منظومة فاسدة أوصلت لبنان إلى الحضيض بأفكار شيطانيّة وسيناريو هوليوودي، وذلك بتشويه وقائع وافتعال مخططات وسناريوهات تتناسب وللاسف مع واقع الحال اللبناني من فوضى وانحطاط واتباع منهاج حارة “كل من إيده اله.. إن هذا السرد هو من محض خيال هؤلاء الشياطين، ولا أساس له من الصحة لا من قريب ولا من بعيد”.

وأضاف البيان: “فلا بائع مسن سقط، ولا إشاعاتهم المغرضة ستفي بهدفها بدق إسفين بين الوزير والشعب اللبناني، إنه أسلوب رخيص وسوقي وشوارعي، وأبعد ما يكون عن مهنة الصحافة الشريفة باعتماد أسلوب أن الخبر السيىء ينتشر أسرع من الخبر الجيد، أقل ما يقال فيه إنه استهداف سياسي منحط وممنهج لوزارة خدماتية ووزير يقوم بواجبه الوطني في مراقبة التجار على أشكالهم ووضع حدّ لجشعهم”.

وتابع: “دائما مهام حماية المستهلك، خصوصا عند تواجد الوزير أو المديرين تستعين بمؤازرة من الأجهزة الأمنية التي ترتأي إداريا ما هو التصرف المناسب وطريقة عملها بحسب المناطق والهدف من مهمتها ونضيف لم يحصل ولا مرة أن تعدت المؤازرة الأربعة عناصر.. على عكس ما يحكى دائما عن تواجد اربعين وخمسين عنصرا”.

ولفت الى ان: “هذا الاستهداف السياسي للوزير ووزارة الاقتصاد يعود ويظهر عند كل مناسبة، فيبدو أن المتربصين للوزير الذي اتى من خارج المنظومة السياسية ولا يجاريهم بأجنداتهم الشخصية ويهدد بوطنيته ونشاطه الكثيرين، اغتنموا طريقة عمل جهاز امن الدولة للهجوم على الوزير سياسيا ومحاولة اختلاق سيناريو والسير به وبهذه الكذبة “بوقوع بائع مسن” ووضعه في مواجهة المواطنين في هدف دنيء ووضيع”.

وأضاف: “نقول للمتمولين من يعتبرون وتبعاً لمستوى تفكيرهم وفسادهم ان بيننا وبينهم “عداوة كار” من وجهة نظرهم، نحن في وزارة الاقتصاد عدونا هو الفاسد والجشع واللاوطني، وواجبنا نقوم به لنقل لبنان الى مصاف الدول الشفافة والناجحة ونؤمن بالعيش الكريم لاهلنا اللبنانين وكل مقيم شرعي على ارض وطننا”.