الجمعة 3 شوال 1445 ﻫ - 12 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سليم عون: الخطر كبير وتوسيع الحرب ليس من مصلحة أحد

أكّد عضو تكتل “لبنان القوي” النائب سليم عون أنّ التضامن الداخلي ضروري في الوقت الحاضر لأنّ الخطر كبير، مشيرًا إلى أن من الواضح أن توسيع الحرب ليس من مصلحة أحد، لأنّ أحدًا غير قادر على الحسم.

واعتبر عون في حديث إلى “صوت كلّ لبنان”، أنّ “بالطريقة التي تعاطت بها المقاومة لمواجهة العدوّ الإسرائيلي، تمكّنت من النجاح في مساعدة غزّة بتخفيف الضغط عنها، لأن إسرائيل اضطرت إلى استخدام ثلث قوّتها في مواجهة لبنان، وفي الوقت نفسه المقاومة حمت لبنان ولم تعرّضه لخطر الحرب الشاملة”.

وردًا على سؤال عن الحلّ البديل عن التمديد لقائد الجيش، لفت عون إلى أن الحل هو انتخاب رئيس للجمهورية، معتبرًا أن هناك الكثير من الحلول لكسر المراوحة الداخلية، أحدها تعيين رئيس أركان، كما يمكن تعيين قائد جيش ومجلس قيادي ولكن وفق القوانين وبعملية معترف بها من الجميع.

وأكّد أن “التيار الوطنيّ الحرّ” منفتح على كل الحلول شرط إجراء التعيينات وفق الأصول، أي في ظل عدم وجود رئيس للجمهورية، إنّ الأصول هي توقيع 24 وزيرًا.

أمّا عن الجولة الأخيرة التي أجراها رئيس “التيار الوطنيّ الحرّ” النائب جبران باسيل، فأوضح عون أن الهدف منها لم يكن مرتبطاً بهذه المواضيع، لكن الوزير السابق وليد جنبلاط طرحها.

وقال: “لا يزايد علينا أحد بموضوع الجيش، ويجب ألّا ترتبط هذه المؤسسة بشخص وألّا نهدّد بأنها “طارت” إذا ذهب هذا الشخص”.