الأربعاء 15 جمادى الأولى 1445 ﻫ - 29 نوفمبر 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

"سيدة الجبل" و"المجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني": لمنع "الحزب" من فرض خياراته

أشار المجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني عن لبنان ولقاء سيدة الجبل في بيان إثر عقدهما اجتماعاً مشتركاً إلى أنّ “تهميشاً لدور الجيش اللبناني والقرار 1701 وبعد أقل من شهر على زيارة وزير الخارجية الإيراني للجنوب للقول إن إيران هي على حدود إسرائيل، ها هو حزب الله ينفّذ مناورة بالذخيرة الحيّة وبحضور إعلاميين لبنانيين وغير لبنانيين، في استعراض غير مسبوق للقوة أراد الحزب من خلاله توجيه الرسائل للداخل والخارج.

إن مناورة حزب الله تُقرأ في توقيتها في لحظة إقليمية تشهد متغيّرات متسارعة يحاول الحزب أن يوظفها بتكريس غلبته في الداخل اللبناني، وبالأخص في معركة رئاسة الجمهورية”.

أضاف البيان: “عليه فإن حزب الله ربط من خلال مناورة عرمتى، بين سلاحه وبين رئاسة الجمهورية اللبنانية على قاعدة أن أي رئيس جديد للبنان عليه ليس فقط أن يعترف بسلاح الحزب بل أيضاً أن يضمن حريته في استخدامه خارج أي إجماع لبناني. أي أن هذه المناورة تؤكد المؤكد لجهة أن حزب الله يريد ان يشكل دولة تابعة له في لبنان، بدءاً من رئاسة الجمهورية، تحمي سلاحه وتغطي حركته في الداخل والخارج”.

وتابع: “إن لقاء سيدة الجبل والمجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني عن لبنان يجددان التأكيد للمرة الألف أن لبنان تحت الاحتلال الإيراني واليوم أكثر من أي وقت مضى، ولذلك فإن معركة رئاسة الجمهورية ليست معركة حول أسماء المرشحين لرئاسة الجمهورية بل هي معركة لإسقاط المفاعيل السياسية للاحتلال الإيراني من خلال منع حزب الله من فرض خياراته الاستراتيجية على لبنان بدءاً من رئاسة الجمهورية، وبقوّة سلاحه الذي ترفضه الغالبية العظمى من اللبنانيين”.