الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شخصان نفّذا عملية طعن وسلب في قبضة الأمن

أوقفت دورية تابعة لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي شخصين أقدما على طعن مواطنة، وسرقة مبلغ مالي منها بقوة السلاح.

وأصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ الاتي: “بتاريخ 3-10-2022 وفي محلة قرنة شهوان، أقدم مجهولان على طعن مواطنة بواسطة سكين عدة طعنات في جسدها وسلباها بقوة السلاح مبلغ /1500/ $ وخاتم وسلسالين من الذهب، وفرّا على متن دراجة آلية الى جهة مجهولة، وقد أُدخِلَت السيدة إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.

على الفور، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اجراءاتها في مكان حصول الحادثة، ونتيجة المتابعة الاستعلامية، توصّلت الى كشف هوية الفاعلَين اللذين تبيّن أنهما انتقلا من مدينة طرابلس على متن دراجة آلية ونفّذا عملية السلب، وهما: ع. أ. (مواليد العام 2000، لبناني) من أصحاب السوابق بجرائم سرقة ومخدرات، م. خ. (مواليد العام 2000، لبناني). أعطيت الاوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهما وتوقيفهما بما أمكن من السرعة.

بتاریخ 17-10-2022 وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة في مدينة طرابلس، تمكّنت دوريات الشعبة من تنفيذ عملية متزامنة أسفرت عن توقيفهما، وضبط الدراجة والسكين المستخدمَين في عملية السلب.

بالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب إليهما لجهة تنفيذ عملية سلب المواطنة في محلة قرنة شهوان بالتنسيق مع المدعو: (ج. ع.، مواليد العام 1994، مكتوم القيد) الذي زوّدهما بمعلومات عن الضحية، كما اعترفا بتعاطي المخدرات. بتاریخ 18-10-2022، نفّذت شعبة المعلومات مداهمة في منطقة زكريت نتج عنها توقيف الأخير.

باستماعه، اعترف بما نسب إليه بالإضافة إلى تعاطيه المخدرات، وأضاف أنه يعمل في المُجمَّع ذاته الذي تتواجد فيه المدعية، وأنه من قام بتزويد (ع. أ.) و (م. خ.) بالمعلومات عن الضحية، بعد ان راقب تحركاتها.

كما تبيّن أن المسروقات عبارة عن /2000/ $ و/10/ ملايين ليرة لبنانية وخاتم ذهبي وسلسالين، وقد تم استرداد قسم من المسروقات.

أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء”.