الخميس 22 ذو القعدة 1445 ﻫ - 30 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شركة "كيزيريان" للتطوير العقاري: لتعزيز الحضور المسيحي في الجنوب

 أعلنت شركة “سيروب كيزيريان” للتطوير العقاري في بيان، أنها “حرصاً منها على تعزيز الحضور المسيحي في الجنوب، فقد شاركت في تأهيل مدخل وتصوينة مطرانية صور لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك” .

ودعا صاحب الشركة المهندس سيروب كيزيريان “المسيحيين في الجنوب الى الصمود في أرضهم والتشبث والتمسك والبقاء فيها، مهما كانت التحديات والظروف صعبة،” مشددا على أن “المسيحيين هم من أبناء الجنوب، ولن يتركوه أبدا، وأنه سيبذل كل ما في وسعه للحفاظ وتثبيت هذا الوجود التاريخي”، مشيرا الى ان “المشروع وضع على سكة التنفيذ بعد مباركة راعي الأبرشية سيادة المطران جورج اسكندر”.

وقال: “الإنسان لا يحيا فقط بالخبز، والكنيسة ما دامت صامدة وبخير فنحن بخير”.

أضاف: “ان مطرانية صور هي من أجمل المواقع التاريخية في المدينة، وبعد القيام بجولة تفقدية في ارجاء المطرانية مع سيادته، لفتني وجوب القيام فورا بأعمال الصيانة لمدخل وتصوينة المطرانية، نظرا لحالتها المهترئة”.

وتابع: “في ظل الحرب القائمة على أهلنا في الجنوب بشكل خاص ولبنان بشكل عام، أردنا اليوم توجيه رسالة أمل الى جميع اللبنانيين، والجنوبيين بشكل خاص، وللعالم وللعدو تحديدا، بأن المسيحيين لن يتركوا قراهم وأرضهم وأرزاقهم في الجنوب، وسيصمدون حفاظا على أرض الأجداد والجذور بوجه هذا العدو الذي يريد الإستيلاء على أرضنا وإثارة الفتن وضرب الوحدة الوطنية والعيش المشترك، فلبنان، بلد الحضارة والرسالة والتاريخ الطويل بالتعايش الإسلامي المسيحي، وعلى وجه الخصوص مدينة صور، لذلك وانطلاقا من المثل القائل “ما في بحصة إلا وتسند خابية” قدمنا وبكل محبة هذا المشروع في المطرانية لتعزيز وتثبيت صمودنا في هذه الأرض قولا وفعلا”.

وأكد أن “هذا هو النهج لعائلة كيزيريان ابا عن جد، بداية من انشاء مدينة السيروبية وبيع الشقق بالتقسيط المريح لسكان صيدا والجوار (2000 ليرة لبنانية الدفعة الاولى) ووهب للاوقاف الإسلامية الأرض (4000م٢) لبناء جامع سيروب في الستينات بالتنسيق مع سماحة المفتي الشهيد الشيخ حسن خالد وقاضي الشرع في صيدا الشيخ احمد الزين”.

وأشار الى أنه “استكمالا لدعم المؤسسات الرسمية في الدولة، قام منذ شهرين بورشة صيانة عامة لسراي جزين الحكومي من المدخل الرئيسي إلى مبنى قائمقامية جزين، عبر صيانة الانشاءات الحديدية وخطوط الصرف الصحي وسجن جزينن”.

وختم بالقول: “الجنوب أعطانا الكرامة والعزة والخيرات، فكان لا بد لنا من ان نرد جزءا من هذه العطاءات، هكذا تربينا وعلى هذا الاساس سوف نستمر”.