الثلاثاء 12 ذو الحجة 1445 ﻫ - 18 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شركة Global Blue تعيد خدمة التسوق المعفي من الضرائب في لبنان

خلال مؤتمر صحفي عُقد برعاية معالي وزير المالية اللبناني، د. يوسف خليل، أعلنت شركة Global Blue عن إعادة إطلاق خدمة التسوّق المعفي من الضرائب في لبنان. هذه العودة التي طال انتظارها لخدمة التسوق المعفي من الضرائب تمثّل دفعا كبيرًا لقطاعي التجزئة والسياحة المحلية، حيث تجذب المزيد من المتسوقين الدوليّين وتحفّز النشاط الاقتصادي في لبنان.

وقد عُقِدَ المؤتمر الصحفي في مقر جمعية تجار بيروت في الصنائع، لبنان، بحضور شخصيات بارزة من ضمنها ممثلة وزير المالية راعي المؤتمر السيدة ماريا نلبنديان رئيسة مصلحة التشريع والسياسات الضريبية في مديرية الضريبة على القيمة المضافة في وزارة المالية، السيد نقولا شماس، رئيس جمعية تجار بيروت، الوزير السّابق محمد شقير، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان ورئيس الهيئات الاقتصادية، السيد لوران ديلماس، المدير التنفيذي للعمليات في Global Blue في منطقتي جنوبي أوروبا والبحر الأبيض المتوسّط، السيد جو يعقوب، المدير التنفيذي لشركة Global Blue في لبنان، كما والشريك المحلي للشركة السيد وليد حنا.

إضافة إلى ذلك، حضر المؤتمر عدد من كبار الموظفين في وزارة المالية، وتجار لبنانيين كبار وقادة أعمال، وأعضاء مجلس إدارة كل من جمعية تجار بيروت وغرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان، إلى جانب ممثلين عن وسائل الإعلام اللبنانية والإقليمية.

وراء النجاح: جهود مشتركة تؤدي إلى إعادة إطلاق التسوق المعفي من الضرائب في لبنان

لقد تحقّق هذا النجاح بفضل عدّة أشهر من العمل الدّؤوب الجهود الحثيثة والتعاون الوثيق بين كلّ من وزارة المالية، وجمعية تجار بيروت، وغرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان، كما وإدارتي Global Blue المحلية والإقليمية. لقد قاد هؤلاء الأطراف سويًا مجموعة من التغييرات القانونية والإدارية الكبيرة التي تهدف إلى تبسيط وتسهيل عملية التسوّق المعفي من الضرائب في لبنان، وذلك بدءًا من التنفيذ وانتهاءً في تجربة العملاء. ولقد كان العمل المشترك بين هذه الأطراف أساسيًا في إعادة خدمة التسوق المعفي من الضرائب بعد توقف قسري.

إضافة إلى ما تقدّم، يعود الفضل كذلك في عملية الإطلاق هذه إلى المشاركة الفعّالة للحكومة اللبنانية، التي أظهرت تفهّمًا جدّيًّا لأهمية إعادة خدمة التسوّق المعفي من الضرائب. وقد قدّمت الحكومة الدّعم الأساسي طوال عملية التحضير لإعادة الإطلاق. كما كان لالتزام الحكومة بدعمها التنظيمي دورًا محوريًا في تحقيق هذا الإنجاز الهام، مما يبرز الالتزام الجماعي بتعزيز قطاعي التجزئة والسياحة في لبنان.

الأثر المهم على الاقتصاد اللبناني

إنّ إعادة التسوّق المعفي من الضرائب في لبنان سيعود بفوائد كبيرة لتجار التجزئة اللبنانيين. ومن المتوقع أن يستفيد حوالي 318 تاجر تجزئة و1196 نقطة بيع بشكل فوري من الخدمة، كما أنّ هذه الأرقام سوف ترتفع مع مرور الوقت.

نحن “نتوقع مجموع مطالبات إجمالية بحوالي 200 مليون يورو، وهو المبلغ الذي أُنفق في الخارج من قبل المغتربين اللبنانيين، كما والمواطنين الأردنيين، المصريين، السوريين والعراقيين بعد توقف الخدمة عام 2023. كما أنّنا نتوقع احتمال إنفاق 1.3 مليار يورو في الخارج من قبل دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام 2023، وهو ما يمكن أن يحدث بمجرّد استقرار الوضع في لبنان”، السيد نقولا شماس، رئيس جمعية تجار بيروت.

إنّ عودة التسوّق المعفي من الضرائب يشكّل خطوة حاسمة نحو إنعاش قطاع التجزئة في لبنان وتعزيز الصّناعة السّياحة. في هذا الإطار، أثبتت دراسة أجراها مركز لندن للاقتصاد وأبحاث الأعمال (CEBR) عام 2017، أنّ كلّ دولار أمريكي تفقده السلطة الضرائبية اللبنانية من إيرادات ضريبة القيمة المضافة لغير المقيمين، بامكانه تعزيز الاقتصاد بقيمة تتراوح بين 13.80 دولار أمريكي و14.50 دولار أمريكي. وهذا يبرز التأثير المضاعف الكبير للتسوق المعفي من الضرائب على الاقتصاد اللبناني حيث يحفّز النمو ويدعم الأعمال المحلية.

وقد تحدّثت السيدة ماريا نلبنديان ممثلّة وزير المال راعي المؤتمر معالي د. يوسف خليل، قائلةً “إنّ هذه المبادرة ستعزز الاقتصاد وتنعش السياحة مع تأكيد مكانة لبنان كوجهة تسوّق رئيسيّة في المنطقة”.

“إنّ إعادة إطلاق خدمة التسوق المعفي من الضرائب هي دليل على التزامنا الراسخ بخلق النمو الاقتصادي وتعزيز النظام البيئي للأعمال في لبنان، واستعادة مكانة البلد كمنصة للتسوق الإقليمي”. الوزير السابق محمد شقير، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان ورئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية.

إنّ شركة Global Blue ملتزمة بقوّة تجاه لبنان ودعم قطاعي التجزئة والسياحة فيه. كما أنّ إعادة إطلاق خدمة التسوق المعفي من الضرائب تشكّل شهادة على جهود الشركة المشتركة مع كافة الأطراف المحلية بغية إحياء اقتصاد لبنان وإعادة تأسيس مكانته كوجهة تسوق رائدة.
” سوف تطلق شركة Global Blue قريبا حملة تسويقية دولية أساسية تهدف إلى إعادة الاهتمام بلبنان كوجهة تسوق أساسية. وستستهدف حوالي 250,000 متسوق دولي من الذين كانوا يترددون على لبنان خلال السنوات الـ 14 الماضية، أي قبل تعليق خدمة التسوق المعفي من الضرائب. نحن نرى أنّ هذه المبادرة سوف تجلب حركة سياحية كبيرة وتعزز مبيعات التجزئة، مما يعزز ازدهار بيئة اقتصادية مزدهرة”، السيد لوران ديلماس، المدير التنفيذي للعمليات في Global Blue لمنطقتي جنوبي أوروبا والبحر المتوسط.

“شركة Global Blue مسرورة بالشراكة مع لبنان في إعادة إطلاق خدمة التسوق المعفي من الضرائب. نحن نؤمن بأن هذه الخطوة ستعزز تجربة التسوّق للسّياح بشكل كبير، كما أنّها ستعود بفوائد اقتصادية كبيرة للبلاد”، السيد جو يعقوب، مدير Global Blue في لبنان.