السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شهادات لإعلاميين خلال تغطية قصف الجنوب ضمن فعاليات ندوة "لبنان لا يريد الحرب"

اعتبر الإعلامي نخلة عضيمي أن ما حصل معه ومع الزملاء الإعلاميين خلال التغطية الصحفية في جنوب لبنان، جعلتهم يعيشون بشاعة الحرب، والتي كانت تتلخص بعدم معرفة أي منهم إن كان سيكون من ضمن الأحياء حتى اليوم التالي أم لا.

وروى عضيمي في ندوة تحت عنوان لبنان لا يريد الحرب، التجربة المروعة التي عايشها خلال تغطية القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان، وتعرضهم لسقوط صاروخين إسرائيليين على مقربة من تجمع الصحفيين.

واعتبر عضيمي أن أمراء الحرب الأهلية بنوا دويلات لضمان استمرارية مصالحهم، في حين أن دول العالم تقدمت ووصلت إلى القمر.

وخلال الندوة، قال رودي ديب رئيس الهيئة الطلابية في جامعة السيدة اللويزة، إن ما نعيشه اليوم هو أخطر بكثير من فترة الحرب الأهلية، فلا أمن ولا اقتصاد، ولا وظائف ولا مستقبل، فباتت الهجرة هي أفضل الحلول.

من جهته، أشار القاضي سميح صفير، الأستاذ والمحاضر في كلية الحقوق، إلى أن لبنان قادر على أن يرفض الحرب ويقول لا للحرب، وطالب صفير جميع الأحزاب اللبنانية بمن فيههم حزب الله، بالالتزام بما يقول البطريرك الراعي.

الإعلامي نخلة عضيمي، لفت مجدداً إلى أن لبنان يعاني حالياً من حروب وليست حرب واحدة، قهو يعاني من حروب اقتصادية واجتماعية وعسكرية، معتبراً أن المخرج الوحيد هو التطبيق الكامل للقرار الدولي 1701.

من جهته، أكد الدكتور داني سماحة، عميد كلية الحقوق بجامعة السيدة اللويزة، أن العدل هو أساس كل شيء، ومن الضروري للبنان توفر العدالة الدولية، والعدالة اللبنانية، وهذه الخطوة ضرورية لبناء الدولة في لبنان.