الأثنين 23 شعبان 1445 ﻫ - 4 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شيخ العقل التقى سفيرة الاتحاد الأوروبي: لوقف حرب غزة وتجنيب لبنان تداعياتها

شدد شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز سامي أبي المنى ورئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي السفيرة ساندرا دو وال، على “ضرورة الاستمرار بالهدنة القائمة في غزة ووقف الحرب نهائيًا وإبقاء لبنان بمنأى عن تداعياتها، في ظل الأوضاع الصعبة التي يحتاج فيها الوطن الى السلام الداخلي وتفعيل المؤسسات وإعادة النهوض”.

جاء ذلك خلال استقبال شيخ العقل للسفيرة دو وال في دار الطائفة في بيروت اليوم، حيث أطلعته على نظرة الاتحاد الأوروبي حيال الأوضاع في لبنان واستمرار الوقوف إلى جانبه، لا سيما في ظل الظروف التي يعاني منها وتمرّ بها المنطقة وما يجري في فلسطين.

بدوره، أبدى أبي المنى رؤيته للواقع من منظار روحي وإنساني واجتماعي وتقديره للشعوب الأوروبية المتضامنة مع الشعب الفلسطيني، ورأى “وجوب أن تكون أوروبا عادلة في تعاطيها مع شعوب منطقتنا، التي تعاني من انحياز غربي واضح بما تقوم به إسرائيل في غزة خصوصًا وفلسطين عمومًا، وعدم ردعها عن مخططاتها التدميرية والهادفة إلى تهجير فلسطيني جديد”.

وقال: “نعول دائمًا على الدول الصديقة لبلدنا وخاصة الاتحاد الأوروبي، لتطوير العلاقات الثنائية بيننا وتوفير الجهود المشتركة، لإعادة النهوض الاقتصادي وباقي القطاعات الإنتاجية، التي توفر الأمن الاجتماعي من جهة، وقيام الدولة ومؤسساتها الرسمية والعامة لضمان الاستقرار العام من جهة ثانية”.

ودعا إلى “عدم الاستمرار في المماطلة السياسية من أجل انتخاب رئيس للجمهورية يقود سفينة الوطن ويعطي الأمل ببقاء لبنان وعدم الوقوف عند هذه الشخصية أو تلك، فثمة شخصيات موثوقة وقادرة”.

كما دعا إلى “حل مسألة قيادة الجيش وتشكيل مجلسها العسكري وعدم مضاعفة وطأة العقبات وتأجيل الخيارات، باعتبارها الضامن الأساسي للأمن والاستقرار والسلام الداخلي”.