الأحد 12 شوال 1445 ﻫ - 21 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صندوق النقد "مستاء".. والمطلوب "موازنة طارئة"

كشف النائب ياسين ياسين أن ما سمعه النواب في واشنطن بالمباشر من رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى لبنان إرنستو راميريز ريغو، إن الصندوق مستاء وغير راض عن الأداء الحكومي والنيابي لتنفيذ الاصلاحات المطلوبة، لعدم تنفيذ أيّ منها.

وقال ياسين في حوار مع “نداء الوطن”: “ريغو شدد على أن على الحكومة صياغة عدد من القوانين، لتقديمها للبرلمان لدراستها وإقرارها. وعلى مصرف لبنان أن يقوم بدوره في تنفيذ الاصلاحات”.

ونقل ياسين عن ريغو قوله أيضاً إن “الصندوق يريد مساعدة لبنان على إستعادة الثقة. وهذا أمر لن يتحقق إلا عبر الانتقال من الاتفاق المبدئي نحو إتفاق نهائي، وذلك عبر تنفيذ شروط وتهيئة أرضية للتعاون، والانطلاق بين الحكومة اللبنانية وإدارة صندوق النقد، للسير في البرنامج الانقاذي للبنان”.

وشدد ريغو على أن هذه الارضية تتضمن تنفيذ 8 إصلاحات، منها إقرار الكابيتال كونترول وتعديل قانون السرية المصرفية وإعادة هيكلة المالية العامة، وإقرار قانون التوازن المالي الذي ينص على معالجة ملف الودائع ورأسمال مصرف لبنان.

كما طالب رئيس البعثة أن تكون موازنة كل من العامين 2022 و2023 موازنة طارئة وليست عادية. بالاضافة إلى التدقيق في ميزانيات 13 مصرفاً لبنانياً، وإعادة هيكلة المصارف. وأن يتحقق الإستقرار السياسي، أي إنتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة أصيلة. بينما اليوم لبنان في حالة فراغ على كل الصعد.

وقال ياسين: “حين سألت أحد المسؤولين ماذا نفّذ لبنان من هذه الاصلاحات؟ أجابني: لا شيء”.