صورة من عائلة نزار زكا لظريف.. خطف في طهران بوضح النهار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشرت عائلة المواطن اللبناني نزار زكا المعتقل في إيران منذ 2015، والذي دخل في إضراب عن الطعام منذ أسبوع، السبت، صورة له مرفقة برسالة إلى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي وصل بيروت، الأحد، في زيارة تستمر يومين، يلتقي فيها كبار المسؤولين.

وقالت العائلة في بيان، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للأنباء (الوكالة الرسمية اللبنانية): “إلى وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف لمناسبة زيارته لبيروت، تمت عملية خطف اللبناني نزار زكا في طهران في وضح النهار، كما هو ظاهر في الصورة المرفقة، بينما كان يلبي دعوة رسمية من الحكومة الإيرانية. وهو الآن في إضراب عن الطعام منذ 7 أيام. شكراً إيران”.

وأظهرت الصورة نزار في أحد شوارع طهران، محاطاً ببعض الأشخاص، وهو يتوجه لركوب إحدى السيارات، في إشارة للحظة اعتقاله.

يذكر أن نجل زكا كان أكد في مقابلة سابقة مع “العربية” في 9 يناير الفائت أنه لم يسمع صوت والده منذ 3 أسابيع، ولم يعرف إلى أي سجن نقله الحرس الثوري، قائلاً: “لقد اختفى ولا أعرف مكانه، وهم يضغطون عليه من أجل الإقرار بأكاذيب لبثها على التلفزيون”.

وأضاف من ولاية تكساس الأميركية، حيث يقيم: “من المذل والمهين أن يبث الحرس الثوري الإيراني أكاذيب على التلفزيون الرسمي، (في إشارة إلى عرض التلفزيون الإيراني قبل يومين، تقريراً يظهر نزار في عدة مناسبات وفي بلدان مختلفة للإيحاء بتحركات مشبوهة)”.

كما اتهم الدولة اللبنانية بالتقصير، قائلاً: “لم أر أي تحرك منذ الانتخابات اللبنانية في مايو الماضي”، متسائلاً: “لماذا لا يطالبون بمواطن لبناني.

وكانت عائلة نزار طالبت في بيان سابق مطلع يناير السلطات الإيرانية بالكشف عن مصيره بعد انقطاع الاتصال معه.

وقالت إنه نُقل من معتقله في سجن “إيفين” الإيراني السياسي، الواقع غرب طهران، إلى أحد سجون الحرس الثوري الإيراني الخاصة، حيث يتعرض إلى أشد أنواع التعذيب. وأضافت أن الحرس يحاول إجبار نزار على اعترافات يريد أن ينسبها إليه وعرضها على التلفزيون الإيراني.

وكان نزار سافر في سبتمبر 2015 إلى طهران لتلبية دعوة للمشاركة في مؤتمر، قبل أن يلقى القبض عليه وهو في طريقه إلى المطار بتهمة التخابر مع المخابرات الأميركية.

 

المصدر: العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً