ضاهر: الحكومة قريبة إذا التزموا الدستور وبعيدة لو حاولوا ابتزاز الحريري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لفت النائب السابق خالد ضاهر إلى أن “شهية الإستيزار ومحاولة الاستئثار بالسلطة، تعرقلان تشكيل الحكومة”، لكنه أشار إلى أن “الرئيس المكلف متمسك بصلاحياته وأداء دوره الوطني وحرصه على المصلحة الوطنية. ولذلك سمعنا أصواتاً لبنانية تدين بالولاء للنظام السوري، تحاول الضغط على الرئيس الحريري لإخضاعه وتجاوز صلاحياته، وهذا ما لا يمكن أن يتسامح به أو يعطيهم ما يريدون، والذي هو خروج عن الدستور، عدا عن كونه تجاوزاً للتوازن الوطني”.

وقال ضاهر في حديث إلى صحيفة “السياسة” الكويتية، إنه وجد الرئيس المكلف مرتاحاً وحريصاً على المصلحة الوطنية وتشكيل الحكومة بأسرع وقت، “ولكن على الفرقاء الآخرين أن يتواضعوا وتغلبوا المصلحة الوطنية، لا أن يحملوا رسائل من النظام السوري ، ويعملوا على إفشال تشكيل الحكومة”، مضيفا أن “تشكيل الحكومة قريب جداً، إذا التزم الفرقاء بالأصول الدستورية، وقد تكون الحكومة بعيدة لو حاولوا الابتزاز وضرب التوازن الوطني والإساءة إلى موقع رئاسة الحكومة”.

وتابع: “الدستور لا يقول بسحب التكليف، باعتبار أن تشكيل الحكومة له أصول دستورية معروفة، إلا إذا أراد رئيس الحكومة المكلف أن يعتذر، أما إذا لم يعتذر، فمن حقه أن يبقى يعمل لتشكيل الحكومة إلى ما شاء الله، حتى يعود المعرقلون إلى رشدهم، وإلى الأصول والمصلحة الوطنية”.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً