طريق جنبلاط إلى بعبدا تمر عبر أرسلان

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قالت مصادر متابعة لـ”الجريدة”، الخميس، إن “أحد شروط رئيس الجمهورية ميشال عون لعودة العلاقات الطبيعية بين التيار الوطني الحر والنائب وليد جنبلاط بعد التوتر الانتخابي بينهما هو الاعتراف بشرعية النائب أرسلان وتكريسه كزعامة موازية لزعامة جنبلاط”.

وأضافت أن: “هذا الطرح مرفوض تماماً من سيد المختارة الذي يرفض قيام أي ثنائية درزية في الجبل خصوصاً خلال فترة انتقال الزعامة منه إلى نجله تيمور”.

ولفتت المصادر إلى أن “المرحلة الحالية دقيقة بالنسبة إلى جنبلاط فهو يريد توريث نجله زعامة كاملة ولا يرغب بدخول أرسلان كشريك لتيمور في بداية مسيرته، لاسيما أن الأول لم يثبت نفسه بعد في السياسة”. وختمت: “علاقة جنبلاط المتدهورة بأرسلان قد تنعكس توتراً إضافياً في علاقته بقصر بعبدا”.

 

المصدر الجريدة الكويتية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً