الأثنين 7 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عائلة المغدور إيلي متى: لإنزال اشد العقوبات بحق الفاعلين والشركاء والمحرضين

طالبت عائلة إيلي ميشال متى من القضاء اللبناني بإنزال اشد العقوبات بحق الفاعلين و الشركاء و المحرضين على هذه الجريمة البشعة.

وطالب الدولة اللبنانية الممثلة بالأجهزة الرسمية في بيان، أن تقوم بالإجراءات الاحترازية الضرورية لمنع وقوع هكذا جرائم في المستقبل.

وتمنت من الجميع الذي يريد ان يعرف عن أسباب الجريمة مراجعة السلطات الرسمية المختصة فقط ومن كل شخص لديه اي معلومات عن دوافع الجريمة ان يتقدم بها الى القضاء اللبناني.

وختمت: “من الله نطلب حماية جميع ابناء البلدة من اي اذى و ان يرحم ابننا إيلي بجوار الرب حيث لا وجع و ألم و لا ظلم”.

وكانت دورية من مديرية المخابرات في بلدة عقتنيت ـــ صيدا قد أوقفت السوري (أ.أ.) لإقدامه بتاريخ 24-11-2022 على قتل الفتى إيلي متّى بواسطة آلة حادة.

وأعلن الجيش اللبناني عبر “تويتر” أن دورية من مديرية المخابرات أوقفت السوري (ح.ع.) لاشتراكه مع الموقوف السوري (أ.أ.) في جريمة القتل.

وكان الفتى إيلي ميشال متى (17 سنة) من بلدة عقتنيت قد قتل أثناء تواجده في منزله في البلدة، حيث أقدم مجهولون على طعنه بسكين أكثر من ثلاثين طعنة ومن ثم إلقائه من على سطح المنزل، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وعلى الأثر، حضرت القوى الأمنية وسيارات الإسعاف وتم نقل الجثة إلى المستشفى بإنتظار حضور الطبيب الشرعي للكشف عليها، وبوشرت التحقيقات.