الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عائلة المودع تقطع طريق الأوزاعي احتجاجاً على توقيفه

لا تزال حادثة المودع بسام الشيخ حسين تتفاعل بعد احتجازه عدداً من الموظفين والعملاء، أمس الخميس، في “فيديرال بنك” للحصول ‏على وديعته نقداً بالدولار الأميركي‎.‎

وبعد الاتفاق على تسديد مبلغ 30 ألف دولار للشيخ حسين مقابل إنهاء عملية الاحتجاز، تفاجأت عائلته بإصدار المحامي العام التمييزي ‏في بيروت إشارة لتوقيفه ليلاً، بخلاف الاتفاق بالإفراج عنه بعدما سلّم نفسه للقوى الأمنية‎.‎

وعلى الإثر، نفّذت عائلة الشيخ حسن اعتصاماً عند طريق عام الأوزاعي، حيث يقطن، وقطعوا الطريق احتجاجاً على توقيفه، رافعين ‏لافتات كُتب عليها: “بسام مش إرهابي… بسام بطل”.‏

وأكدت والدته أنّ “بسام ليس لصّاً ولا نصّاباً، إنّما ابني كان يطالب بحقّه‎”.‎

وبالأمس، شهدت الحمراء حادثة هي الأخطر منذ بدء الأزمة المصرفية، مع إقدام الشيخ حسن على اقتحام “بنك فيديرال”، واحتجاز من ‏بداخله بقوّة السلاح، لأكثر من 6 ساعات، قبل أن تفضي المفاوضات لإنهاء العملية مقابل تسديد مبلغ 30 ألف دولار كجزء من ‏وديعته‎.‎

    المصدر :
  • النهار