عائلة نزار زكا: قد نضطر قريبًا الى إبراز أدلة تثبت بشاعة ما يمارسه النظام في حقه

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعلنت عائلة نزار زكا أنها تتوقع أن يوقّع قريبا 14 نائبا على ورقة الإلتزام التي تدين إستمرار خطف إيران لنزار وتعتبره إعتداء مباشرا على لبنان وعلى سيادته وأنه نتاج ارهاب دولة، لينضموا بذلك الى النواب الـ39 الذين سبق ان وقّعوا الإلتزام وتبنوه أثناء الحملات الإنتخابية، علما أننا ننتظر أن يبادر جميع النواب الوطنيين الى توقيع ورقة الإلتزام، كون إختطاف نزار يمكن ان يتعرض له اي لبناني.

وقالت العائلة في بيان اليوم: “لا نزال نترقّب موقف كل من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري ووزارة الخارجية ومدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم الذي تقع على عاتقه مسؤولية متابعة احوال جميع اللبنانيين وليس فئة منهم، من قضية إستمرار إختطاف نزار وهو أمر يتعلق بالسيادة اللبنانية وبكرامة كل مواطن أينما كان، خصوصا ان نزار دعي رسميا الى ايران حيث إختطفه رجال بلباس مدني وهو في طريقه الى المطار للعودة الى لبنان، إلا في حال ثمة من ينتظر أن يعود نزار في صندوق خشبي؟”.

وختمت العائلة: “لا يزال نزار في زنزانته يتعرض الى ابشع انواع الإعتقال التي يمكن ان يواجهها انسان. وقد دفعه سوء حاله الصحية ورفض خاطفيه تلبية طلب طبيبه إجراء جراحة عاجلة له بسبب النزيف الذي أصابه منذ أشهر، الى إضراب مفتوح عن الطعام دخل هذا النهار يومه الخامس الى حين خضوعه الى العلاج اللازم. وقد نكون مضطرين في القريب العاجل الى إبراز أدلة ووقائع موثقة تثبت بشاعة ما يمارسه النظام الإيراني في حق نزار”.

 

المصدر القوات اللبنانية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً