الأحد 16 محرم 1444 ﻫ - 14 أغسطس 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عبد الرحمن البزري: السلاح هو نتيجة فشل الدولة.. ونرفض حصرية المقاومة

كشف النائب عبد الرحمن البزري في حديث خاص لصوت بيروت انترناشونال وضمن برنامج “مع ديانا” ان أسباب ارتفاع اعداد المصابين بفيروس كورونا كثيرة، ومنها أن الناس تخلت عن اجراءات الوقاية من هذا الفيروس، ونسبة المناعة الجماعية قد ارتفعت بسبب اللقاح وبسبب الاشخاص الذين أصيبوا بالفيروس، بالاضافة الى ان فيروس كورونا هو فيروس “طفيلي”، لذلك هو قادر كل مدة الى فعل بعض الطفرات والتغيرات للحفاظ على نفسه. وقال انه بشكل عام المتحور الجديد لكورونا يصيب الانساس بشكل طفيف، مضيفا انه على الناس ان تنتبه لكي لا نرجع الى مرحلة الاغلاق العام، وعلى كل شخص ان يأخذ اللقاح. ونصح البزري المسنين الذين عندهم نقص كبير في المناعة ان يأخذوا الجرعة الرابعة من اللقاح بالاضافة الى كل المعرضين اكثر من غيرهم للاصابة مثل الطاقم الطبي. واعلن البزري انه حاليا وبالنسبة للدول الخارجية انه من الضروري أخذ اللقاح بثلاثة جرعات، ومن الممكن بعد فترة ان تصبح الضرورة بأخذ جرعة رابعة.

اما عن جدري القرود، لفت البزري ان هناك اصابة واحدة مؤكدة في لبنان، وهو مريض أتى من أوروبا، مشددا على انه تم الانتباه لهذا الشخص من حين وصوله الى لبنان من قبل طبيبه، ولم يعدي أي أحد، كما وانه في الحجر المنزلي من حوالي الاسبوع، ويتم متابعة وضعه وهو سليم، مضيفا ان تقنية الفحص لجدري القرود موجودة في لبنان. كما وكشف انه سيتم تغيير اسم فيروس “جدري القرود” من قبل منظمة الصحة العالمية. وأكد ان هنالك علاجا لهذا الفيروس في لبنان اذا اضطررنا، مشيرا الى انه 99% من المصابين بهذا الفيروس يشفون من دون علاج.

وفي السياسة، قال البزري انه ينطبق عليه انه ابن شخصية سياسية احترمها واحترم سيرتها المرتبطة بالنزاهة والمواقف الوطنية، مضيفا انه ليس مع التوريث السياسي.

وفيما يتعلق بمنطق صيدا وكونه نائبا على هذه المدينة، لفت الى انه يجب العمل من أجل رعاية المنطقة للحصول على حقوقها الانمائية والخدماتية.

وعن عدم دخوله في كتلة ثورة 17 تشرين، اشار البزري الى ان هؤلاء النواب هم من اختاروا بعضهم، مؤكدا ان هناك تواصل دائما معهم، مضيفا ان هناك جهودا تحصل لكي يصبح هناك تكتل كبير او إئتلاف انتخابي كبير يجمع النواب التغييريين مع النواب المستقلين.

ورأى البزري ان لبنان اليوم بحاجة الى كل الصداقات مع جميع الاشقاء والاصدقاء والمجتمع الدولي، مشيرا الى ان كل العلاقات الجيدة والتي تخدم لبنان ضمن الأطر السيادية هي علاقة مرحب بها، قائلا: نحن نرى ان السعودية مثل العديد من الدول الاخرى قادرة ان تلعب دورا “مساعد” للبنان شرط ان يكون لبنان “عارف ماذا يريد”.

وقال البيزري في سياق الحديث ان الدولة اليوم قد سقطت بكل جوانبها، اي انها سقطت بالدفاع والامن والصحة والتربية والغذاء لذلك وعدنا اليوم للشباب ان نكون جسر عبور لهم لكي يبقوا في لبنان. وتابع انه يجب اعادة النظرة بالمقاربة السياسية كلها.

وشدد البزري ان هناك بنودا كثيرة ومهمة في اتفاق الطائف لا تطبق ويجب تطبيقها واهمها إلغاء الطائفية السياسية، لافتا الى ان السلاح هو نتيجة فشل الدولة. وأكد انه مقاوم من دون الانتماء الى أي جهة، مضيفا انه يرفض حصرية المقاومة، وانه ضد اي سلاح خارج يد الدولة. ولفت الى انه من واجبنا ان نفتش عن نقاط القوة لدينا، ومن اهمها ان نكون اصحاب مبادرة.

واعتبر البزري انه لا يوجد فراغ في الزعامة السنية بل هناك ديناميكية جديدة في الساحة السنية.

وفي سياق الحديث، قال البزري انه هناك هيمنة ووضع يد على الدولة وكل طرف يأخذ حصته، مشددا على ان الدولة هي من حصة المواطنين ولا يوجد شيء اسمه وطن من دون مواطن، معتبرا ان الوطن وجد من أجل المواطن. أكد اننا نريد اعادة الدولة لكي لا يكون هناك اي تبرير لشخص قد يكون بديلا عن الدولة .

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال