الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عجاقة لـ"صوت بيروت انترناشونال": لهذه الاسباب ارتفع الدولار

اميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

رأى الخبير الاقتصادي البروفسير جاسم عجاقة في حديث الى موقع “صوت بيروت انترناشونال” ان الغموض السياسي بعد التغيير في موازين القوى في المجلس النيابي الجديد، والتخوف من اتفاق هذه القوى الجديدة على المقاربة الاقتصادية والسياسية ادى الى ارتفاع سعر صرف الدولار، اضافةً الى الحديث عن امكانية توقيف مصرف لبنان العمل بالتعميم ١٦١ بطلب من الحكومة الذي ادى الى تخوف من عدم توافر الدولارات في السوق.

وهذا الامر استغله بعض التجار والصرافين الذين يقومون بعملية مضاربة على الليرة اللبنانية.

وعن كيفية لجم ارتفاع الدولار، لفت عجاقة إلى انه يتم من خلال تفعيل الرقابة من قبل اجهزة الدولة.

واذ اشار الى أن هناك نقص كبير في الكتلة النقدية بالدولار، رأى انه على النواب الجدد الاسراع في العمل على النهوض الاقتصادي من خلال القيام بالاصلاحات والتشريعات اللازمة.

واشار عجاقة الى ان التغيير الحاصل في الندوة البرلمانية يطرح اسئلة عديدة حول كيفية طريقة العمل والسيناريوهات المطروحة في المستقبل، مشيراً إلى ان السيناريوهات السياسية هي التي تحدد الامور وليس السيناريوهات الاقتصادية التي ستكون نتيجة السيناريوهات السياسية.

ومن السناريوهات السياسية السلبية، لفت عجاقة الى احتمال عدم التوافق على تشكيل حكومة بسبب الخلاف على طبيعتها (سياسية او تكنوقراط) او بسبب الخلاف على الحصص او الخلاف على الثلث المعطل او البيان الوزاري، لافتاً إلى ان التأخير في تشكيل الحكومة سينعكس على المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، وبالتالي الوضع سيسوء اكثر على الصعيد الاقتصادي اي نحن في حملة استنزاف كبير جداً للدولارات.

والسيناريو الثاني السلبي المحتمل وفق عجاقة، هو الخلاف بين موازين القوى الجديدة في المجلس النيابي على المعالجة الاقتصادية الذي سيؤخر اقرار القوانين التي يطالب بها صندوق النقد وهذا سيؤدي الى تردي الاوضاع الاقتصادية ايضاً وارتفاع سعر الصرف.

واذ اشار عجاقة الى أن السيناريو السياسي المحتمل الايجابي وهو الاتفاق في المجلس النيابي على تشكيل حكومة يستطيع مواكبتها بالتشريعات للقوانين المطلوبة من صندوق النقد فضلاً عن الاتفاق على المعالجة الاقتصادية، لفت الى انه في حال عدم الاتفاق سيكون هناك عملية استنزاف ستنعكس على ارتفاع سعر الصرف و اسعار السلع كافة.