الأربعاء 11 شعبان 1445 ﻫ - 21 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عدوانٌ صباحيّ على جنوب لبنان.. وأربعون قرية حدوديّة لا مأمن فيها للحياة!

حلّق الطيران الاستطلاعي المعادي صباح اليوم الجمعة، فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط وصولًا إلى الساحل البحري جنوبًا. في وقت استهدفت مدفعية العدو عند الرابعة فجرًا، حرش هورا ومحيط دير ميماس.

وكانت القرى والبلدات الجنوبية المتاخمة للخط الأزرق في القطاعين الغربي والأوسط عاشت هدوءًا حذرًا ليلًا، خرقته القنابل المضيئة والطيران الاستطلاعي المعادي وصوت انفجار اعتراضي في سماء منطقة صور، وسقوط قذيفة في البحر قبالة منطقة باب التم في محلة القاسمية.

اللافت أن وحدة إدارة الكوارث الطبيعة في اتحاد بلديات قضاء صور سجلت لغاية البارحة عشرين ألف نازح من القرى الجنوبية توزعوا على خمسة مراكز إيواء في مدينة صور. هذا العدد لا يشمل عشرات المئات ممن نزحوا إلى مناطق أخرى ولم يسجلوا ضمن إدارة الكوارث، وفق الوكالة الوطنية للإعلام.

وأوضحت إدارة الكوارث أنها تعاني ضعف الإمكانات المتاحة، علمًا أن عددًا من القرى التي لا تزيد عن أربعين قرية لا مأمن فيها لحياة المدنيين بعد أن استهدف الكيان الصهيوني المنازل والمدنيين والصحافيين وسيارات الإسعاف ومشاريع الدواجن والمواشي والطاقة البديلة.