السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عز الدين: الحوار الشامل قاعدة أساسيّة لإرساء مفهوم المواطنة في لبنان

أكدت رئيسة لجنة المرأة والطفل النيابية النائب عناية عز الدين أن “الحوار هو أحد القواعد الأساسية لإرساء وتركيز مفهوم المواطنة في لبنان، وأن هذا الحوار يجب أن يتوسع ليشمل كل الأطراف من دون إقصاء لأحد، يشمل الجامعات ومراكز أبحاث ومنظمات المجتمع المدني وبرلمان وحكومة ووسائل إعلام، من أجل الوصول إلى تصور مشترك حول العناوين الخلافية المعيقة لمسار المواطنة والهوية المشتركة”.

وشددت في كلمة ألقتها ضمن ورشة عمل بعنوان “المساواة بين الجنسين في المواطنة في الدول العربية” من تنظيم “منظمة المرأة العربية” و”الهيئة الوطنية لشؤون المرأة” و”منظمة التعاون الألماني”، على “ضرورة إقرار الكوتا ضمن أي قانون انتخابي جديد وعلى إقرار قانون الحق بإعطاء الجنسية لأولاد المرأة اللبنانية المتزوجة من غير لبناني مع عدم إغفال الهواجس، معتبرة أن “أحد شروط المواطنة هو تعزيز العدالة بشكل عام ووقف أشكال التمييز ضد المرأة بشكل خاص”.

وأضافت: “إن الدول المتعددة النسيج الاجتماعي، لا يمكن أن تحسم إشكاليات الهوية من دون دولة مركزية قوية ذات سيادة حقيقية ومن دون ذاكرة وطنية وواضحة بعيدًا عن الخرافات والأوهام وأن هذا الأمر يحتاج إلى جهد وإلى مسار، لافتة إلى أنّ اللبنانيين فشلوا بعد الحرب الأهلية في إيجاد مسار المصالحة الحقيقية”.

وأشارت عز الدين إلى أنّ “حسم السياسة الخارجية والنموذج الاقتصادي أمر ضروري على طريق المواطنة الصحيحة، إضافة إلى العدالة بجميع مستوياتها، فمع الفقر والإنماء غير المتوازن والفجوة بين الأغنياء والفقراء والاقتصاد غير المنتج لا تستقيم المواطنة”.

وتابعت: “لا مواطنة من دون تنمية مستدامة تم التعبير عنها على أفضل ما يمكن في “الأجندة العالمية 2030″ التي تقوم على مزاوجة المعرفة وتنمية القدرات وتأمين الحاجات الاساسية للإنسان وتقليص الفجوات على اختلاف أنواعها وتأمين حقوق المرأة”.

ودعت عز الدين إلى “التنشئة والتربية على المواطنة من خلال العمل على استراتيجيات تربوية وأساليب تعليمية ومناهج تعليمية، تندمج فيها مفاهيم المواطنة وما تتضمنه من حقوق الانسان ومفاهيم إنصاف المرأة وإلغاء كل أشكال التمييز ضدها”.