الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

علامة: إجماع على ضرورة عودة النازحين السوريين إلى بلادهم

عقدت لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين برئاسة النائب فادي علامة وحضور وزير المهجرين في حكومة تصريف الاعمال عصام شرف الدين والاعضاء.

إثر الجلسة، قال رئيس اللجنة النائب علامة: “عقدنا لقاء مع معالي وزير المهجرين ضمن سلسلة لقاءات لها علاقة بملف النازحين السوريين، الواضح في لبنان ان هناك اجماعاً تقريبا على ضرورة الاسراع في عودة الاخوة النازحين السوريين الى بلادهم، وجدنا في اللجنة انه ربما من دورنا الرقابي ان نتابع هذا الملف ونفهم تركيبته حساسيته، وكيف نستطيع ان نساعد في تكوين فكرة او نوع من الضغط لنستطيع الاسراع في العملية. ولقاء اليوم كان ضمن سلسلة لقاءات ستشمل كل الوزراء المعنيين في لجنة عودة النازحين الى سوريا الاسبوع المقبل، سنتبعها بلقاءات اخرى مع بعض من الوزراء الاعضاء في اللجنة. بعدها سيكون هناك تواصل مع الهيئات الدولية المعنية اليوم والتي تشارك في تقديم المساعدات ولهها دور اساسي في الاسراع في عودة النازحين الى بلادهم”.

وأضاف: “لقاء اليوم مع معالي وزير المهجرين شرح التواصل الذي حصل بينه وبين الحكومة السورية والاستعدادات التي ابدتها لتسهل عودة النازحين وطرح الاجراءات التي تم التوصل لها في موضوع عودتهم وسكنهم والصحة والامور المعيشية الاخرى، على امل ان يرفع تقريره الى اللجنة المكلفة وللحكومة لتستطيعا الاسراع في الموضوع أكثر وأكثر. وما تم استنتاجه اليوم بالنسبة الى الزملاء النواب من كل الكتل ان هناك ضرورة للاسراع وهناك دور اساسي يجب ان تؤديه لجنة الشؤون لتوصل هذا الملف الى خواتيمه الايجابية بعيدا من التجاذبات التي سمعناها أخيرا حياله، من المسؤول عن الملف او غيره. قدم الينا معالي الوزير كل المستندات المطلوبة، والسلطة التنفيذية يجب ان تحل هذا الموضوع.

نحن سنكمل بسلسلة لقاءات اخرى لنقدر ان نقدم توصيات، وفي الوقت نفسه، نستخدم حقنا الدستوري في الرقابة والضغط لكي نستطيع ان ننجز الملف بالطريقة التي يجب ان ننجزها”.