الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عملية جديدة لـ "حزب الله".. وصواريخ مدمّرة تدخل "حيّز الاستخدام"

أعلن “حزب الله” اليوم الثلاثاء، أنّه “دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة”، استهدف ‌‌‌‌‌‌‏‌‏‌‌‌‏مقاتلوه عند الساعة ‌‎ 11:35‎ من ظهر اليوم تجمعًا ‏لجنود العدو الإسرائيلي في محيط موقع حدب يارين بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابةً مباشرة.

إلى ذلك، أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية بأنّ “حزب الله يزيد من استخدام الصواريخ الجديدة التي دخلت حيّز الاستخدام خلال الحرب مثل “بركان” و”فلق 1″ والتي تملك قدرةً تدميرية كبيرة جدًا”.

بالمقابل، أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أنّ المدفعية الإسرائيلية قصفت مواقع في جنوب لبنان أطلقت منها 3 قذائف على الجليل الغربي.

هذا وتعرضت أطراف اللبونة الناقورة إلى قصف مدفعي معاد.

وكان العدو الإسرائيلي قد أطلق صباح اليوم، من مواقعه في بركة ريشة نيران رشاشاته الثقيلة باتجاه أطراف بلدة عيتا الشعب.

كما حلق الطيران الاستطلاعي المعادي طوال الليلة الماضية، وحتى صباح اليوم، فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط وصولًا إلى مشارف مدينة صور، بالتزامن مع إطلاق القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق.

وكان قصف قرابة الساعة العاشرة ليلًا، أودية السلوقي والحجير بقذائف المدفعية الثقيلة، وسبق ذلك قصف مدفعي عنيف لأطراف بلدتي يارين والضهيرة.

في وقت نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس بلدية نيشر قرب حيفا روعي ليفي، قوله: “لسنا مستعدين للحرب مع لبنان ولا توجد خطة إخلاء ولا يتم إخبار الجمهور بالحقيقة كاملة”.

وأضاف ليفي: “الحرب على حدودنا الشمالية مع لبنان ستكون مثل الزلزال”.