الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عون حول ملف الترسيم: الفجوات تقلصت

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لبطريرك بيت كيليكيا للارمن الكاثوليك البطريرك روفائيل بيدروس الحادي والعشرين ميناسيان، خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، عشية سفره الى الفاتيكان، أنه “يأمل في انجاز كل الترتيبات المتعلقة بترسيم الحدود البحرية الجنوبية خلال الأيام القليلة المقبلة بعدما قطعت المفاوضات غير المباشرة التي يتولاها الوسيط الأميركي اموس هوكشتاين شوطا متقدما، وتقلصت الفجوات التي تم التفاوض في شأنها خلال الأسبوع الماضي”.

واعتبر الرئيس عون ان “الوصول الى اتفاق على ترسيم الحدود البحرية الجنوبية يعني انطلاق عملية التنقيب عن النفط والغاز في الحقول اللبنانية الواقعة ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة، الامر الذي سوف يحقق بداية دفع جديد لعملية النهوض الاقتصادي”.

ونوه بـ”الدور الذي يلعبه أبناء طائفة الأرمن الكاثوليك الى جانب أبناء الطوائف الأخرى في المساهمة باستعادة لبنان عافيته في اسرع وقت ممكن”.

وأطلع البطريريك ميناسيان الرئيس عون على أهداف زيارته الى روما وأبرزها متابعة ملف تقديس البطريرك الراحل الكاردينال كريكور بيدروس أغاجانيان، والبحث في عدد من المواضيع التي تهم الطائفة، ودار حديث عن الأوضاع العامة في البلاد وعمل المؤسسات البطريركية في المجالات الإنسانية والاجتماعية والرسولية، لاسيما خلال الظروف الصعبة التي يجتازها لبنان في السنوات الماضية.

ورافق البطريرك ميناسيان في الزيارة، نائب بيروت جان طالوزيان، والمعاون البطريركي المطران جورج اسادوريان، وامين سر البطريرك الاب ناريك منويان، ومسؤول العلاقات العامة والاعلام في البطريركية شربل بسطوري.

بعد اللقاء، أدلى البطريرك ميناسيان بتصريح قال فيه: “زيارتنا لفخامة الرئيس كانت ودية، حيث أطلعته على سبب سفرنا إلى روما، وهو للمباشرة بدعوى قداسة الكاردينال أغاجانيان الذي كان بطريرك الأرمن الكاثوليك في السنين الصعبة، والذي عمل في سبيل تحقيق استقلال لبنان. وتمنيت امام الرئيس عون الوصول الى مستقبل أفضل لوطننا لبنان”.