عون: كنت وما زلت مع النسبية.. ومتفائل بقرب بلوغ النهايات السعيدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

توّج رئيس الجمهورية العماد ميشال عون النفحة التفاؤلية الوطنية بقرب بلوغ رحلة البحث عن قانون الإنتخاب خط نهاياتها السعيدة، فبدا حريصاً على طمأنة اللبنانيين إلى كون المعضلة الإنتخابية باتت على وشك الإنتهاء.

وقال عون في تصريح إلى صحيفة “المستقبل”: “أنا متفائل، وطالما نعمل لبلوغ الحل فمن المؤكد أنّه سيُبصر النور قبل 19 حزيران المقبل”. وعلى وقع تأكيد أوساط القصر نهاراً أن “النسبية حُسمت وأن النقاش يدور الآن حول الدوائر”، شدّد الرئيس عون أنه كان مع النسبية “وما زلت”.

وإذ أبدى استغرابه في إطار متابعته الصحف اليومية لسيل المواقف المتضاربة بين “متفائلة من دون سبب ومتشائمة من دون سبب”، ذكّر عون بأنه “منذ البداية” لم يكن يوماً ضد النسبية، وأردف مضيفاً: “حتى مشروع القانون الأخير الذي طُرح وجرى رفضه كان نسبياً، وبالتالي نحن ليست لدينا أي مشكلة مع النسبية لكننا نريدها مع ضوابط لأنّ التوزيع السكاني قاتل”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان يرى بوادر اتفاق على “الضوابط المنشودة، أكد رئيس الجمهورية أنّ “هناك ضوابط جيدة طُرحت في عدد من المشاريع لكنها رُفضت”، ليختم حديثه بتجديد الإعراب عن تفاؤله بالمنحى الإيجابي الذي تسلكه المشاورات لبلورة صيغة قانون الإنتخاب العتيد.

 

المصدر المستقبل

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً