الجمعة 10 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عون يهرب من أزمته السياسية الداخلية

العرب اللندنية
A A A
طباعة المقال

وصفت مصادر سياسية لبنانية إعلان الرئيس ميشال عون اعتزامه تقديم شكوى أمام المحافل الدولية بشأن التعاطي مع مسألة النازحين السوريين، بالهروب من أزمته السياسية الداخلية. وقالت المصادر إن الرئيس عون يلجأ إلى تدوير ملف النازحين السوريين كلما اشتدت عزلته الداخلية وكلما كان مساهما بشكل مباشر في الأزمات السياسية التي عرفها لبنان طوال عهده.

واستغربت المصادر عبر “العرب اللندنية” انشغال عون بملف اللاجئين السوريين، في وقت يعيش فيه لبنان تعثراً في استكمال الاستحقاقات الدستورية (تشكيل حكومة جديدة وانتخابات رئاسة الجمهورية).

وقال عون، خلال لقائه وفد نقابة العاملين في الإعلام المرئي والمسموع الاثنين، “وضعنا دراسة قانونية حول ما تنص عليه القوانين المحلية والإقليمية والدولية في ما خص التعاطي مع النازحين وسنتقدم بشكاوى في المحافل الدولية للحصول على حقوقنا، خصوصاً وأن سوريا راغبة في استعادة النازحين ولا تعارض هذا الأمر، واستقبلت بالفعل قسماً منهم”.