الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

القوات: المؤشرات كلها تدل على تورط "الحزب" في جريمة عين إبل

أشارت الدائرة الإعلامية في حزب “القوات اللبنانية”، إلى أن “الصحافية آمال خليل أوردت في مقالتها في صحيفة “الأخبار” بعنوان “القوات تحرِّض.. وعين إبل تطلب حماية دولية” أنّ “العشرات الذين نظّموا الاحتجاج في عين إبل إنقادوا لتحريض رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الذي اتّهم منذ البداية حزب الله بارتكاب الجريمة”.

وقالت الدائرة في بيان: :انطلاقًا ممّا أوردته نسجِّل ثلاثة تساؤلات أساسية:

– أوّلاً: ألا تقع عين إبل في قلب قلب المنطقة العسكريّة والأمنيّة لـ”حزب الله”؟

– ثانيًا: هل يمكن أن يتصوّر أي عقل جريمة مدبَّرة ومحضَّرة ومنفَّذة بهذا الحجم والاحتراف في قلب قلب المنطقة العسكرية والأمنية لـ”حزب الله” من دون معرفته؟

– ثالثًا: هل يمكن لأي شخص أن يفسِّر لنا كيف يمكن أن تتحرّك مجموعة من الآليات، ومجموعة من الاشخاص، وأن تكمن للشهيد الياس الحصروني وتخطفه وتقوم بقتله على مدّة ساعة من الزمن من دون أن يعرف أي جهاز أمني أي شيء عما حصل؟”.

واعتبرت الدائرة أن “المؤشّرات كلّها تدل على تورُّط “حزب الله” في هذه الجريمة، وهذا أقلّ ما يمكن الشكّ به حتى اليقين بإشعار آخر”.