استمع لاذاعتنا

عين باسيل على رئاسة الجمهورية ويده تمتدّ إلى مقام رئاسة الحكومة!

اعتبر المراقبون أن اخطر ما جرى في تسمية الوزير السابق محمد صفدي، وبالتالي انسحابه من ميدان الترشح لرئاسة الحكومة هو أن اعلان الترشيح وبعده الإنسحاب جاءا بعد اجتماع مع الوزير جبران باسيل ما اعتبر زيادة في امتهان هذا الطرف بمقام رئاسة الحكومة.

فيما يواجه باسيل الكثيرمن الاعتراضات إن كان داخل تياره أو في باقي الأحزاب اللبنانية على مسألة تنصيب نفسه وصياً على رئيس الجمهورية والتصدر في قراراته.