السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غارات إسرائيلية وقنابل مضيئة.. هذه آخر التطورات على الجبهة الجنوبية

أفادت مصادر مطلعة بأن الطيران الحربي الاسرائيلي المعادي أغار على بلدة ميس الجبل.

كما أغار الطيران الحربي المعادي على بلدة طيرحرفا وتسبب بأضرار جسيمة في عدد من المنازل والممتلكات، من دون وقوع إصابات بشرية.

وما زال الطيران الاستطلاعي المعادي يحلق فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق، وصولاً حتى مشارف مدينة صور.

وأطلقت قوات العدو القنابل المضيئة فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط.

وفي هذا السياق، وجّه رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل رسالة إلى سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن والدول المشاركة في اليونيفيل وأعضاء اللجنة الخماسية ودولة الفاتيكان وسفيرة الاتحاد الأوروبي والمنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان. كما وجه رسائل مماثلة إلى رئيس مجلس النواب ورئيس حكومة تصريف الأعمال ووزير الخارجية والمغتربين.

وجاء في نص الرسالة: “يشهد لبنان منذ ستة أشهر على التدمير الوحشي الذي تقترفه آلة الحرب الإسرائيلية في الجنوب متسببّةً في قتل مواطنينا المدنيين الأبرياء وتخريب أرضنا ومساكن أهلنا.

لقد حان الوقت لمحاسبة اسرائيل على هجومها العدواني على لبنان قبل تفلّت الوضع وانزلاقه باتجاه حرب إجرامية على غرار تلك التي تشنّها اسرائيل على قطاع غزّة. ونؤكّد على تصميمنا على عدم الربط بين الوضع على حدود لبنان الجنوبية ومجريات الحرب الدائرة في غزّة”.