الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غبريل لصوت بيروت انترناشونال: تعديل سعر الصرف لـ"15000" ليرة خطوة أولى نحو توحيد أسعار الصرف

أميمة شمس الدين
A A A
طباعة المقال

رأى كبير الاقتصاديين في بنك بيبلوس نسيب غبريل في حديث لصوت بيروت انترناشونال ان تصريح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عن بدء العمل بسعر الصرف الرسمي الجديد والذي هو ١٥٠٠٠ ليرة للدولار الواحد ابتداءً من شهر شباط المقبل جاء ليوضح صورة ضبابية نتجت عن تصريح لوزير المال في حكومة تصريف الاعمال يوسف الخليل في ايلول الماضي بان سعر الصرف الجديد سيبدأ العمل به في اول تشرين الثاني الحالي لكن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عاد و اعلن عن تأجيل هذا الامر ولم يحدد موعداً لبدء العمل به لذلك جاء تصريح سلامة ليوضح الصورة ويحدد تاريخ لبدء العمل بسعر الصرف الجديد وأيضا بالتوازي تعديل سعر صرف السحوبات بالدولار من المصارف ان كان التعميم ١٥١ او التعميم ١٥٨.

واذ اوضح غبريل ان خطوة مصرف لبنان ستصدر رسمياً من خلال تعاميم تدريجية لفت ان تصريح سلامة هو لاعطاء الوقت للاسواق والمصارف والمواطنين كي يتأقلموا مع فكرة بدء العمل بسعر الصرف الجديد في شباط المقبل لأن هكذا قرار له تداعيات و تأثيرات على جوانب متعددة من الاقتصاد منها ميزانيات و رساميل المصارف والشركات
واعتبر غبريل ان تعديل سعر الصرف الى ١٥ الف ليرة هو خطوة اولى نحو توحيد اسعار الصرف بالكامل من خلال تعويم سعر الصرف الرسمي بخطوة لاحقة من خلال قرار لاحق كي يصبح العرض والطلب في السوق هو الذي يحدد سعر الصرف من خلال منصة صيرفة.

وفي حين رأى غبريل ان توحيد اسعار الصرف المتعددة في الاقتصاد اللبناني هو ضرورة لانتظام العمل الاقتصادي وهو من ضمن الاجراءات المسبقة التسعة لصندوق النقد الدولي رأى ان التوحيد الكامل وتعويم سعر الصرف الرسمي لليرة اللبنانية يجب ان يأتي بعد تطبيق كل الاجراءات المسبقة التي تم الاتفاق عليها بين لبنان وصندوق النقد لانه عند توقيع الاتفاق النهائي مع الصندوق يتم تحرير القرض الذي يبلغ ٣ مليار دولار الذي يعزز احتياطي مصرف لبنان بالعملات الاجنبية ويساعده للتدخل في سوق القطع للجم اي تقلبات حادة في سعر صرف الدولار.

    المصدر :
  • صوت بيروت إنترناشونال